استقالات جماعية بحزب الطليعة

استقالات جماعية بحزب الطليعة

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم الأربعاء 19 نوفمبر 2014 م على الساعة 7:20

خرجت شبيبة حزب الطليعة الديمقراطي، ببيان ناري، على إثر إقدام الكتابة الوطنية مرفوقة بحزب الاشتراكي الموحد والمؤتمر الاتحادي، المنضوون تحت لواء فيدرالية اليسار، رغبتها في المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

وعبرت الشبيبة الطليعية بمدينة وجدة، ببيان ناري، عن استغرابها لهذا القرار، مشيرا أن الشروط التي قاطع من أجلها الحزب الانتخابات في وقت سابق، لازالت قائمة إن لم نقل » أنها تجذرت وتشعبت أكثر،مما كان يفرض على الفدرالية بكل مكوناتها بلورة تصور ورؤية جديدة تستجيب لتطلعات الجماهير المقهورة،في حين أن ما رأيناه هو تخاذل من جانبها،وخيانة للتاريخ الكفاحي لليسار. » يقول بلاغ صادر عن الشبيبة.

وشجبت الشبيبة الطليعية بوجدة هذا القرار الذي وصفته بـ »البيروقراطي المتخاذل المنبطح الذي أعلنته الهيئة التقريرية للفدرالية، والذي قررته أمام تغييب كامل لقواعد الحزب من طرف قيادته »، كما قروا الاستقالة « من داخل اللجنة المحلية للشبيبة الطليعية بوجدة ومن كافة مهامنا من داخل الحزب استقالة لا رجعة فيها إلا بتراجع الحزب عن قراره البيروقراطي وتقديم نقد ذاتي ».

وكانت الكتابة الوطنية للطليعة، مرفوقة بأحزاب اليسار المشكلة للفيدرالية، قد قررت المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وبعثت مذكرة لوزارة الداخلية حول القرار، وحول رؤيتها للاستحقاقات الانتخابية ومشروع مدونة الانتخابات.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة