كرستين

مصير الصحفية الفرنسية التي طالبت المسلمين بمغادرة فرنسا

أدانت المحكمة الجنحية، بباريس، أمس الثلاثاء، « بنيامين جاميت »، رئيس تحرير موقع « شارع فولتير » ، والناشطة في مجال الاسلاموفوبيا »، « كريستين تاسين »، بغرامة مالية قدرها 1000 أورو لكل واحد منهما بتهمة التحريض على الكراهية ضد المسلميـن بحسب ما كشف عنه موقع « RTL ».

وتعود تفاصيل القضية إلى فاتح ماي المنصرم، حينما نشر الموقع المذكور مقالا للناشطة « كريستين »، تدعو فيه إلى التصويت على قانون لحظر الإسلام في فرنسا، معتبرة أن على المسلمين مغادرة البلد.

المحكمة الباريسية اعتبرت تصريحات كريستين تحريضا مباشرا ومقصودا على الكراهية والتمييز ضد المسلمين.
وتعد هذه المرة الأولى التي تمثل فيها مؤسسة الموقع  » كريستين تسين » أمام ردهات المحاكم، منذ بدايتها الأولى مع الكتابة بمجلة  » Combat ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.