هذا ما قضت به محكمة بريطانية ضد المغربية التي حاولت دعم "داعش" بالمال !! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

هذا ما قضت به محكمة بريطانية ضد المغربية التي حاولت دعم « داعش » بالمال !!

  • المحجوب   داسع
  • كتب يوم الخميس 20 نوفمبر 2014 م على الساعة 11:55

كشفت صحيفة « الدايلي ميل » البريطانية أن المحكمة البريطانية قد قضت بسنتين وأربعة أشهر سجنا على المغربية، آمال الوهابي بتهمة محاولة دعم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف اختصارا بـ » داعش » ماديا.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الوهابي، البالغة 28 عاما، حاولت بمعية زميلتها في الدراسة، نوال مسعاد، السفر إلى تركيا لتسليم مبلغ 15.830 دولار لزوجها، « آين دافيس »، الذي سافر إلى سوريا، شهر يوليوز المنصرم، للقتال في صفوف « داعش ».

إلا أن المخطط سيبوء بالفشل، تردف « الدايلي ميل »، بعد أن تمكنت السلطات البريطانية من اعتقال المتهمتين بمطار « هيثرو » بالعاصمة لندن، حيث تم العثور على مبلغ مالي، اكتشفت الشرطة فيما بعد أن الوهابي كانت تود منحه لزوجها.

وقال القاضي بالمحكمة البريطانية، « نيكولا هيلارد »: » من الواضح أن زوج الوهابي سافر الى سوريا للقتال تحت راية تنظيم « داعش » في يوليوز الماضي، وأنه كان منشغلا بـ »الاستشهاد »، مشيرا إلى أن « دافيد » ظهر في صور على « الواتس آب » وهو يشهر سلاحا أتوماتيكيا « .
وقال القاضي لآمال الوهابي : » أنا مقتنع بأن مبادرة القال أتت من  » آين دافيد » وأنت متورطة في دعم « داعش »، مضيفا : » ما كان عليك أن تسافري لتركيا بل كان من الأفضل أن تبتعدي عنه أنت وأطفالك ».

وأضاف القاضي مخاطبا المغربية آمال الوهابي: » ما يتعين عليك معرفته هو أن زوجك لايهتم بك، وكان يحب مصلحته فيك فقط »، مردفا : » لديك طفلين ما بين خمس سنوات و 17 شهرا، وما كان عليك توريط أطفالك في الجريمة التي اقترفتها وبكل تأكيد هم ضحايا ما قام به زوجك..فلا ذنب لهم ».

وطالب دفاع المتهمة بحكم موقوف التنفيذ لموكلته بالنظر لوضعيتها كأم، وغياب أي نية إرهابية من جانبها، مشيرا إلى أنها تعرضت لضغوطات من قبل زوجها، وهددها بالزواج من امرأة ثانية إن هي رفضت الانصياع لطلبه.Cash smuggling to Syria court case

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة