استطلاع رأي:62 % من المغاربة يثقون في العمل السياسي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

استطلاع رأي:62 % من المغاربة يثقون في العمل السياسي

  • المحجوب   داسع
  • كتب يوم الخميس 20 نوفمبر 2014 م على الساعة 14:08

بغض النظر عن اهتمامهم بالسياسة أم لا، لازال المغاربة يبحثون لهم عن ممثلين سياسيين حقيقيين يدافعون عن مصالحهم. هذا ما خلص إليه استطلاع رأي أجرته مجموعة « تيل كيل » ونشرت نتائجه على موقعها الالكتروني.

وفي معطى قد يكون مفاجئا للكثيرين، كشف الاستطلاع، الذي شمل 1000 شخص، أن 62 في المائة من المغاربة لازالوا يثقون في جدوى العمل السياسي، وأن السياسة من شأنها تغيير أوضاع البلاد، والحياة اليومية للمواطنين، في حين اعتبر 13 في المائة أن العمل السياسي بإمكانه ربما إحداث تغيير حقيقي في ظروف المواطنين وحياتهم اليومية، فيما شكك 7 في المائة من المستجوبين في قدرة العمل السياسي على إحداث تغيير حقيقي في حياتهم اليومية، أما 5 في المائة فاعتبرت أن السياسة لاطائل من ورائها، وأن العمل السياسي برمته لا يحدث أي تغيير في الحياة اليومية للمواطنين المغاربة، وتحفظت 19 في المائة عنا بداء أي رأي بخصوص الموضوع.

وعبر 69 في المائة من المستجوبين عن نيتهم التصويت في الانتخابات الجماعية القادمة، في حين أكد 22 في المائة أنهم لايفكرون بتاتا في الذهاب لمكاتب التصويت، وتحفظت نسبة 10 في المائة عن الادلاء بآرائها في هذا الصدد.

وكشف استطلاع الرأي أن 46 في المائة من المستجوبين يعتقدون أن المغرب في طريقه نحو الديمقراطية، فيما ذهب25 في المائة من المستطلعة آراؤهم الى أن لا أحد يمثلهم أحسن تمثيل في العمل السياسي.

أما بخصوص الأحزاب لسياسية التي لازال المغاربة يتوسمون فيها الخير، فقد كشف الاستطلاع أن حزب العدالة والتنمية لازال يحظى بثقة 19 في المائة من المستجوبين، متبوعا بحزب الاستقلال في المركز الثاني بنسبة 15 في المائة، فالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بنسبة 6 في المائة.

وأبدى 32 في المائة من المستجوبين عن رضاهم على رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران، حيث لازال يحظى بثقة الفئة العمرية المتراوحة أعمارها مابين 45 و 54 عاما، و الفئة العمرية الأكثر من 54 عاما، في حين تبدو ثقة الشباب في رئيس الحكومة ضيئلة، حيث لايحظى سوى بثقة 29 في المائة من الشباب المتراوحة أعمارهم مابين 18 و 24 عاما، وبثقة 26 في المائة من الشباب مابين 25 و 34 عاما. وكلما تقدمنا في المائة العمرية كلما تقلصت نسبة الثقة في رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة