بوانو يكشف لـ"فبراير.كوم" تدخله في شؤون الاتحاد الاشتراكي!

بوانو يكشف لـ »فبراير.كوم » تدخله في شؤون الاتحاد الاشتراكي!

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم الجمعة 21 نوفمبر 2014 م على الساعة 8:41
معلومات عن الصورة : عبد الله بوانو

كشف عبد الله بوانو، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، حقائق جديدة، لم يسبق له أن كشف عنها، وذلك في خضم الاتهامات التي توجه لقيادات الحزب الذي ينتمي إليه، بكونها تتدخل في الشؤون الداخلية لحزب الاتحاد الاشتراكي.

وكشف عبد الله بوانو، لأول مرة، وعبر موقع « فبراير.كوم » أنه في وقت من الأوقات، ساد رأي وكان لدى حزب العدالة والتنمية جزء منه، يتمثل في البحث عن سبل للتدخل لرأب الصدع داخل حزب الاتحاد الاشتراكي، خاصة بعد الجدل والأزمة التي شهدها الحزب عقب المؤتمر التاسع ، والذي توج بانتخاب ادريس لشكر كاتبا أولا للحزب وانسحاب أحمد الزايدي بعدما شكك في الفوز.

وأضاف عبد الله بوانو، أنه والذين أيدوا هذه الفكرة، كانوا يعتزمون التدخل وتشكيل لجنة بوجوه وطنية ليس فقط من حزب العدالة والتنمية، مؤكدا لموقع « فبراير.كوم »، أنه شخصيا كان أحد الداعين لهذا التدخل، وطرح الفكرة على الراحل أحمد الزايدي، إلا أن هذا الأخير قال « لن ينفع ولم يحن وقته ».

وأوضح رئيس الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية، أن كشفه لهذا، يبين أن رغبتهم ليست اضعاف الاتحاد الاشتراكي، أو رغبة في التدخل في شؤون الحزب الداخلية، وإنما الهدف أن يكون الاتحاد الاشتراكي قويا، لأن الاتحاد الحالي يردف بوانو، ضعيف ولا يخدم الحكومة بل يخدم عدم الإصلاح وعدم مواصلة الاصلاحات.

وكان بوانو، أكد في تصريح سابق لموقع « فبراير.كوم » على أن قيادات حزب العدالة والتنمية، نأت بنفسها عن التدخل في شؤون الاتحاد، إلا أنه أكد أن الأمر  » حين يصير عاما، ويناقش في المشهد السياسي لابد أن نقول رأينا بكل وضوح، لأنه لا أحد في العدالة والتنمية يريد أن يكون الاتحاد الاشتراكي ضعيفا، فحين نستحضر الاتحاد نريد أن يعود إلى ما كان عليه، واش ما نهضروش فيه؟ « .

وجدير بالذكر، أنه منذ وفاة القيادي الاتحادي أحمد الزايدي، ارتفعت المواجهات والاتهامات بين حزبي الاتحاد والعدالة والتنمية، حيث اتهم المكتب السياسي لحزب « الوردة » إخوان عبد الله بوانو في حزب « المصباح » بالعمل على التدخل في شؤون الحزب الداخلية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة