الرباح تدعو الرميد لفتح تحقيق مع "الشيخ سار" الذي صور مؤخرات مغربيات

الرباح تدعو الرميد لفتح تحقيق مع « الشيخ سار » الذي صور مؤخرات مغربيات

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم الجمعة 21 نوفمبر 2014 م على الساعة 14:33
معلومات عن الصورة : عبد الإله بنكيران رفقة الشيخ سار

دعت المحامية والحقوقية، خديجة الرباح، إلى متابعة « الشيخ سار »، الملقب بمغني رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وذلك بعد نشره فيديو على موقع اليوتيوب، صور من خلاله مؤخرات عدد من المغربيات في الشارع، ويؤكد من خلاله أنها تؤثر على الشباب والرجال، وأن النساء بذلك يتحرشن بالرجال.

وقالت الرباح، في اتصال هاتفي بموقع « فبراير.كوم »، بأنه يجب فتح تحقيق معه طالما أن الحكومة تدعي محاربتها الصور النمطية عن المرأة في الإعلام ووضعت قانونا لذلك.

واستغربت الحقوقية الرباح، من إقدام المدعو الشيخ سار، والمقرب من حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة، على اعتبار أن التحرش يطال حتى النساء اللواتي تخرجن للشارع بالجلابة المغربية.

وأشارت خديجة الرباح، إلى أن هذا العمل يعد انتهاكا للحرية الشخصية ومسا بالحريات، مؤكدة أنه بذلك يسيء أيضا للرجل وليس فقط للمرأة.

إلى ذلك، انتقد عدد من النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي المدعو الشيخ سار، وقيامه بهذه الخطوة، داعين وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، باعتباره رئيسا للنيابة العامة، بفتح تحقيق في الموضوع، لكون صاحب الشريط انتهك حرية التجول وانتهك الحرية الشخصية للمغربيات.

وجدير بالذكر، أن المدعو « الشيخ سار » الناشط بحزب العدالة والتنمية، وكرد منه على فيديو سابق ظهر على شبكة الانترنت والذي يظهر عدد المرات التي تتعرض فيها فتاة في الشارع للتحرش، نشر فيديو يصور من خلاله مؤخرات النساء، باعتبارها حسب رأيه تؤثر على الشباب والرجال، وأن النساء بذلك يتحرشن بالرجال.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة