ثلث المأجورين بإسبانيا يتقاضون أقل من 7000 درهم

ثلث المأجورين بإسبانيا يتقاضون أقل من 7000 درهم

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم السبت 22 نوفمبر 2014 م على الساعة 11:39

تقاضى ثلث المأجورين الأسبان (34 في المائة) 645 أورو كحد أقصى في الشهر خلال سنة 2013، بحسب أرقام عممتها وكالة الضرائب الوطنية الإسبانية، حسب ما أفادته وكالة المغرب العربي للأنباء.

ووفقا لهذه الأرقام، والتي لا تتجاوز 7000 درهم، والتي نشرتها وكالة الضرائب على موقعها الإلكتروني، فإنه من أصل 16,68 مليون مأجور، تقاضى 34 في المائة منهم ما يعادل الحد الأدنى للأجور 645 أورو شهريا، تدفع على مدى 14 شهرا أي 9030 أورو في السنة.

وأضاف المصدر ذاته أن 3,6 مليون منهم لم يتجاوز راتبهم الشهري 322,5 أورو، مشيرا إلى أن عدد المأجورين الذين يعيشون على الحد الأدنى للأجور زاد مع الأزمة الاقتصادية، بعد أن كان لا يمثل سوى 30 في المائة فقط سنة 2007.

وتبقى النساء والشباب والأجانب، الأكثر تأثرا بهذه الظاهرة. إذ أشارت الوكالة إلى أن 2,92 مليون امرأة تلقين السنة الماضية الحد الأدنى للأجور أو أقل، مقابل 2,84 مليون رجل، مضيفة أن 0,7 بالمائة من المأجورين يتقاضون راتبا شهريا يتجاوز 6500 أورو.

وتابع المصدر ذاته أن أزيد من 74 بالمائة من الشباب المتراوحة أعمارهم بين 18 و25 سنة يتقاضون الحد الأدنى للأجور أو أقل، مشيرا إلى أن هذه النسبة تبلغ 59 في المائة بين العمال الأجانب.

يشار إلى أن عدد الباحثين عن عمل بإسباني بلغ 4 ملايين و526 ألف و804 أشخاص إلى غاية متم أكتوبر الماضي، أي بزائد 79 ألف 154 شخصا مقارنة بشهر شتنبر الذي قبله، بحسب أحدث الأرقام الصادرة عن وزارة الشغل والضمان الاجتماعي الإسبانية.

وخرجت إسبانيا، رابع أكبر اقتصاد بمنطقة الأورو، مؤخرا من ثاني ركود في غضون خمس سنوات جراء تفجر فقاعة العقار في سنة 2008. وتراهن الحكومة الإسبانية على نمو يقترب من 1,3 في المائة هذه السنة، و2 في المائة في سنة 2015.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة