لشكر يرد على خصومه باستعراض حصيلة قيادته للاتحاد الاشتراكي

لشكر يرد على خصومه باستعراض حصيلة قيادته للاتحاد الاشتراكي

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الأحد 23 نوفمبر 2014 م على الساعة 12:13

علم « فبراير. كوم » أن إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي يستعد لتقديم حصيلة عمل القيادة الجديدة، بعد مرور حوالي 20 شهرا على انتخابه على رأس الحزب، وذلك خلال الدورة المقبلة للجنة الإدارية والمجلس الوطني في منتصف دجنبر المقبل.

وأشار مصدر من قيادة الاتحاد إلى أن لشكر يريد، من خلال عرضه لحصيلة 20 شهرا للقيادة الحالية، أن يبرز لمعارضيه أن الاتحاد الاشتراكي بـ »حالة جيدة »، وفي « تقدم »، رغم « التشويش »، ورغم معارضة الانفتاح والديمقراطية، وعزوفهم عن العمل الحزبي.

وأوضح المصدر أن الاتحاد الاشتراكي في عهد لشكر هيكل وجدد 36 فرع إقليمي، وجدد وأسس حوالي 570 فرعا حزبيا، كما هيكل قطاعات مهنية منها قطاعات المهندسين، والصيادلة، والفوسفاط، والأطباء، والتعليم العاليين، إضافة إلى هيكلة قطاع الاتحاديين العاملين في الإطارات الجمعوية، ومقبل على هيكلة قطاعات أخرى في القريب، منها قطاع المحامين، والصناعة التقليدية.

وأشار إلى أن هيكلة الفروع والأقاليم الحزبية كانت ترافقها تجمعات خطابية جماهيرية، كان أكبرها تجمع صفرو، الذي حضره حوالي 5 آلاف مواطن.

وبالإضافة إلى الفروع والأقاليم والقطاعات عقدت الشبيبة الاتحادية مؤتمرها الوطني، وانتخبت قيادة جديدة، والأمر نفسه بالنسبة للنساء الاتحاديات، بدورهن عقن مؤتمرهن الوطني، وانتخبن قيادة جديدة.

وكما السنة الماضية نظم الاتحاد الاشتراكي، حسب المصدر، في عهد القيادة الجديدة، يوم الوفاء للشهيد، تزامنا مع ذكرى اغتيال المهدي بن بركة، كما عقد ندوات تيمتيكية، الأولى مع اتحاد كتاب المغرب، والثانية مع النقابة الوطنية للتعليم العالي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة