لشكر يعزل الفريق الفدرالي بمجلس المستشارين | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

لشكر يعزل الفريق الفدرالي بمجلس المستشارين

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الأحد 23 نوفمبر 2014 م على الساعة 16:29

قال محمد دعيدعة، رئيس الفريق الفيدرالي للوحدة والديمقراطية بمجلس المستشارين، في أول رد فعل على سحب فريق الأصالة والمعاصرة، والفريق الاستقلالي لتوقيعهما تعديلات لفرق المعارضة على مشروع قانون رقم 88.14، ويتعلق بالمراجعة الاستثنائية للوائح الانتخابية العامة، إن « الفريق الفدرالي في مجلس المستشارين القيمة المضافة للمعارضة »، مضيفا، في تصريح لـ »فبراير. كوم »، أن فرق المعارضة هي التي « في حاجة للفريق الفدرالي وليس العكس ».

وكانت فرق المعارضة بمجلس المستشارين، الاتحاد الدستوري، والأصالة والمعاصرة، والاستقلال، والفريق الفيدرالي للوحدة والديمقراطية. قد تقدموا بتعديلات على مشروع قانون رقم 88.14، يتعلق بالمراجعة الاستثنائية للوائح الانتخابية العامة، قبل أن تسحب الأحزاب الثلاثة مقترحاتها مباشرة من وزارة الداخلية، دون العودة إلى الفريق الفدرالي.

وأكد دعيدعة لـ »فبراير.كوم » أن سحب فرق الأحزاب للمقترح أمر عادي، وأن الفريق الفدرالي مازال متشبثا بتعديلاته، التي كانت فرق المعارضة اتفقت على تقديمها إلى وزارة الداخلية، وتكلف الفريق الفدرالي بصياغتها.

وعلم « فبراير. كوم » أن رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس المستشارين، محمد العلمي، أخبر فرق المعارضة أن إدريس لشكر، يرفض التوقيع على التعديلات، فيما تقدم الفريق بتعديل بشكل منفرد، قبل أن يراسل حزب الاستقلال الداخلية ويطلب سحب توقيعه على التعديل، فيما راسل حزب الأصالة والمعاصر بدوره الداخلية، وطالب بسحب التعديلات.

ولم يستبعد المصدر ذاته أن يكون وراء تراجع أحزاب المعارضة عن التعديلات إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، في محاولة لعزل الفريق الفدرالي، نظرا لاصطفاف الأخير إلى جانب عبد الرحمن العزوزي، في الصراع داخل الفدرالية الديمقراطية للشغل، ضد عبد الحميد فاتحي، والتحاق أعضاء من الفريق بتيار الانفتاح والديمقراطية المعارض للشكر.

وكان دعيدعة، في اجتماع لجنة الداخلية بمجلس المستشارين، هاجم لشكر دون أن يسميه، بالقول هناك زعماء أحزاب « زعماء من ورق ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة