حازب تطالب بالتحقيق مع الرباح وتصرخ:لايعقل أن يموت المغاربة كلما تساقطت الأمطار

حازب تطالب بالتحقيق مع الرباح وتصرخ:لايعقل أن يموت المغاربة كلما تساقطت الأمطار

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم الإثنين 24 نوفمبر 2014 م على الساعة 13:38
معلومات عن الصورة : ميلودة حازب رئيسة فريق البام بالبرلمان

نددت ميلودة حازب، رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، بهشاشة البنيات التحيتة، التي أبانت عنها، التساقطات المطرية لنهاية الأسبوع بعدد من المناطق بالجنوب المغربي.

وشددت قيادية الأصالة والمعاصرة، على أن فريقها لن يسكت عن « فضائح » وزارة النقل والتجهيز، التي يقودها عزيز رباح، والتي تظهر في كل مرة تتساقط فيها الأمطار.

وأوضحت ميلودة حازب، عضو المكتب السياسي لحزب « الجرار »، في اتصال هاتفي بموقع « فبراير.كوم »، على أنها ستتقدم رفقة فريقها بطلب عاجل للجنية البنيات التحتية بمجلس النواب، لمساءلة وزير التجهيز عزيز رباح، عن البنيات التحتية، من طرق وقناطر لأنه، تردف حازب « لا يعقل أن يموت المغاربة كلما تساقطت الأمطار ».

وأكدت رئيسة مقاطعة النخيل بمدينة مراكش، أنه يجب فتح تحقيق مع وزير التجهيز، حول وضعية هذه الطرق والقناطر التي تتساقط بالرغم من كونها حديثة التشييد، داعية الوزير رباح »أن يخرج من لغة الخشب ماشي يجي يقولينا كلشي مصاوب، هذه أرواح تضيع ».

وأوضحت حازب في تصريحها لموقع « فبراير.كوم » على أن التساقطات بكلميم وزاكورة وورزازات وغيرها من المناطق، عرت عن ضعف بنياتنا التحتية، مشيرة إلى أنه إن كانت الشتاء « جابها الله، فاشنو صاوب الانسان فوق الأرض وماذا أعد لها؟ ».

إلى ذلك، من المنتظر أن توجه غدا فرق المعارضة في الإحاطة علما، بالجلسة العامة بمجلس النواب، انتقادات واسعة للحكومة بخصوص طريقة تعاطيها مع فاجعة غرف ومقتل وفقدان العشرات من المغاربة في كلميم وبويزكارن وغيرها من المناطق بفعل الأمطار التي شهدتها المنطقة نهاية الأسبوع.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة