الجمعيات الحقوقية تكشف أسباب مقاطعتها لمنتدى مراكش

الجمعيات الحقوقية تكشف أسباب مقاطعتها لمنتدى مراكش

  • المحجوب   داسع
  • كتب يوم الإثنين 24 نوفمبر 2014 م على الساعة 13:54

نظمت الجمعيات الحقوقية المقاطعة لأشغال المنتدى العالمي لحقوق الإنسان، المزمع عقده بمدينة مراكش من 27 إلى 30 نونبر الجاري، ندوة صحفية، صباح اليوم، بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، لتوضح أسباب مقاطعتها للمنتدى.

وأكد محمد الزهاري، رئيس « العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان » ، خلال حديثه باسم الجمعيات المقاطعة للمنتدى، أن خطوة المقاطعة تأتي بسبب ما أسماه بـ » إصرار منظمي المنتدى على الإشراك الصوري للجمعيات الحقوقية، من خلال عدم التجاوب مع مقترحاتها ومشاريعها ».

وعزا الزهاري من جهة أخرى، مقاطعة الجمعيات لمنتدى مراكش إلى « التعتيم المتعمد وغياب الشفافية في كل ما يتعلق بالبرامج والتدبير »، إضافة إلى  » رفض الدولة الاستجابة لمطلبها في تصفية الأجواء الحقوقية واتخاذ المبادرات اللازمة لخلق مناخ الثقة مع الجمعيات الحقوقية قبل انعقاد المنتدى.

الناشط الحقوقي الأمازيغي، أحمد عصيد عزا بدووره، مقاطعة منتدى مراكش الحقوقي إلى استمرار ما أسماه بـ » التضييق على الجمعيات الحقوقية، لاسيما بعد تصريحات وزير الداخلية محمد حصاد حول الجمعيات الحقوقية ».

وأضاف رئيس المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات أن السلطة لازالت تصر على منع الأنشطة الحقوقية وتريد حقوقيين على مقاسها »، مشيرا في هذا الصدد إلى أن الدولة لازالت تنظر لحقوق الإنسان بمنظورها الخاص، وفي حدود الخطوط التي تنصبها، وفي الملفات التي تحددها « ،مؤكدا أن الدولة .لازلت مستمرة في نهجها السلطوي والتحكمي

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة