"وثيقة" تسائل هذا المسؤول عن فيضانات كلميم | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

« وثيقة » تسائل هذا المسؤول عن فيضانات كلميم

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الإثنين 24 نوفمبر 2014 م على الساعة 17:16

في وثيقة حصلت « فبراير. كوم » على نسخة منها، تسائل أحد المسؤولين، عن مخلفات الفيضانات، التي ضربت مدينة كلميم، حيث سبق للجماعة الحضرية لمدينة كلميم أن نبهت إلى خطورة الأمر، وما يمكن أن يتسبب فيه أي فيضان من أضرار لمجموعة من الأحياء، وذلك في رسالة إلى مندوب وكالة الحوض المائي لسوس ماسة درعة بكلميم تطلب من خلالها المندوب بـ »الإسراع في إنجاز الجزء المتبقي من مشروع الوقاية المدينة من الفيضانات، وذلك لتوفير الحماية اللازمة للأحياء المجاورة للوادي بالضفة اليمنى، خاصة حي الرحمة (حي مولاي يوسف) وحي الزيتون »، وهي الأحياء التي طالتها الفيضانات.

ففي تاسع شتنبر راسل رئيس الجماعة الحضرية لكلميم مندوب وكالة الحوض المائي لسوس ماسة درعة بكلميم، من خلال نائبه الرابع، علي برديد، في موضوع « حول اتخاذ التدابير اللازمة للوقاية من الفيضانات ».

وقال في رسالته إنه « استعدادا لموسم الأمطار الجديد أطلب منكم اتخاذ التدابير اللازمة من خلال وضع وسائل الإنذار المبكر على مجاري المياه الطبيعية، التي تشكل خطرا على ساكنة هذه المدينة ».

والتمس منه « تجهيز بعض النقط من تلك المجاري بآليات قياس الصبيب، قصد التمكن من توفير معطيات مدققة حول صبيب المياه خاصة بواد أم لعشار الذي يخترق النسيج العمراني ».

وبعد أن أشار في مراسلته إلى « التأخر الكبير الذي عرفه إنجاز ما تبقى من مشروع حماية مدينة كلميم من الفيضانات، بحيث لم تستكمل أشغال الوقاية على ضفاف واد أم لعشار من خلال عدم إنجاز جدرانات الوقاية بالضفة اليمنى للوادي، رغم الإعلان عن الصفقة منذ فترة كبيرة »، طلب منه « الإسراع في إنجاز الجزء المتبقي من مشروع وقاية المدينة من الفيضانات، وذلك لتوفير الحماية اللازمة للأحياء المجاورة للودي بالضفة اليمنى، خاصة حي الرحمة (حي مولاي يوسف) وحي الزيتون ».

وثيقة عن خطر فياضانات كلميم

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة