كدش بعد فاجعة كلميم: مشاكل المواطنين لن تحل بالخير والإحسان والصدقة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

كدش بعد فاجعة كلميم: مشاكل المواطنين لن تحل بالخير والإحسان والصدقة

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الثلاثاء 25 نوفمبر 2014 م على الساعة 14:54

حملت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل مسؤولية ما وقع من فيضانات خلفت قتلى للدولة والحكومة، التي « نفضت يديها من كل الخدمات العمومية، التي هي حق من حقوق المواطنة، في شق الطرق، وصيانتها، وتوفير البنيات التحتية في كل الجهات والمناطق، خصوصا المناطق النائية والبعيدة، التي تعاني الهشاشة في كل مجال ».

وكان المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل تداول في اجتماعه الأسبوعي ليوم أمس الاثنين 24 نونبر 2014، في العديد من مستجدات الساحة السياسية، والاجتماعية، والوطنية، من بينها ما شهده المغرب من فيضانات، جراء الأمطار التي تهاطلت على المغرب في نهاية هذا الأسبوع، والتي خلفت ضحايا في الأرواح وممتلكات المواطنين البسطاء، خصوصا في الجنوب المغربي.

وندد المكتب التنفيذي بـ »التهميش والإقصاء السياسي، والحيف الاقتصادي والاجتماعي، الذي تعرفه هذه المناطق »، متأسفا لـ »منطق اللامبالاة التي تتعامل به الدولة والحكومة مع العديد من الجهات النائية بالمغرب ».

وتساءل عن « مدى جدوى وفائدة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي ترصد لها أموال طائلة غير أن مفعولها لا أثر لها في الواقع المعيش للمواطنين، مما يطرح سؤال الأمانة والنزاهة والحكامة في التعامل مع الأموال العامة ؟ ».

واعتبر أن « مشاكل ومعضلات المواطنين لن تحل أبدا عن طريق منطق الخير والإحسان، والإسعاف والصدقة، ولكن حتما، تعالج بسن سياسة اجتماعية تنموية عادلة ومتوازنة، تمكن المواطنين في كل جهات المغرب، من الاستفادة من ثرواتهم الوطنية، بعيدا عن نهج سياسة اقتصاد الريع والزبونية والعائلية المنتهجة حتى اليوم بالمغرب ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة