الشرطة الفرنسية تهين العرب والسود

الشرطة الفرنسية تهين العرب والسود

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 27 يناير 2012 م على الساعة 13:22

[youtube_old_embed][/youtube_old_embed]

أفادت منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان في تقرير لها، ان الشرطة الفرنسية خصت الشبان الافارقة والعرب بإجراءات تفتيش عشوائية في الشوارع في اطار سياسة جديدة لمكافحة الجريمة، وذلك بعدما شن ساركوزي الحرب على عنف المدن في 2010، بعد حدوث أعمال شغب في مدينة جرونوبل في شرق فرنسا. وأضافت المنظمة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها ان القانون الفرنسي، أتاح للشرطة تنفيذ عمليات التفتيش دون أي دليل على ارتكاب جريمة ودون تسجيل تلك العمليات رسميا. وقالت جوديث ساندرلاند الباحثة في هيومان رايتس ووتش لشؤون غرب أوروبا « انه لأمر صادم أن يكون الشبان السود والعرب وحدهم عرضة لإجبارهم على الوقوف في مواجهة حائط، وان يقتادهم أفراد الشرطة دون أي دليل على انتهاك القانون، لكن في فرنسا.. اذا كنت شابا وتعيش في مناطق معينة فهذا جزء من الحياة. » وقالت هيومان رايتس ووتش، ان الشرطة الفرنسية أوقفت أطفال لا يزيد أعمارهم عن 13 عاما واستجوبتهم وفتشتهم بل وعاملتهم بعنف، إضافة إلى أن الافتقار الى سجلات رسمية جعل من الصعب عليها تقييم فاعلية أو شرعية مثل هذه الاجراءات.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة