عبد الكبير طبيح

طبيح غاضب من لشكر ويقاطع اجتماعات المكتب السياسي للاتحاد

علم « فبراير. كوم » أن عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي، عبد الكبير طبيح، رفع يديه عن الترافع في المحاكم في ملفات الاتحاد الاشتراكي أو القطاعات الموازية، وكذا الفدرالية الديمقراطية للشغل.

وأشار المصدر، إلى أن طبيح غاضب من لشكر، ما جعله يقاطع اجتماعات المكتب السياسي، ويسلم ملفات التي كان ينوب فيها عن الاتحاد أو الفدرالية الديمقراطية إلى لشكر، وهو الأمر الذي اتضحت معالمه بشكل واضح مع خسارة لشكر قضائيا أمام محمد فرابي، الكاتب الإقليمي للاتحاد الاشتراكي ببرشيد في أولى القضايا.

وكان الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية دعا في إعلان بجريدة الاتحاد الاشتراكي إلى عقد مؤتمر محلي لفرع برشيد، دون أن تدعو إليه لا الأجهزة المحلية ولا الإقليمية، ولا الجهوية للاتحاد الاشتراكي، في محاولة فرض العائد إلى الحزب، محمد طربوز، المندمج مع الحزب العمالي.

وأوضح المصدر أن تجديد الفرع جرى في غياب الأعضاء والأجهزة المحلية والإقليمية والجهوية للحزب، ما جعل محمد فرابي يطعن في رسالة موجهة إلى عامل الإقليم في شرعية المكتب الجديد لفرع الاتحاد الاشتراكي ببرشيد، رفضت السلطات على ضوئها منح وصل الإيداع إلى « مكتب لشكر »، لكن الكاتب الأول للحزب إدريس لشكر راسل بدوره عامل الإقليم فسلم الوصل إلى المكتب الذي يزكيه.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.