هكذا رد "ثاباطيرو" حينما طُرح عليه سؤال التالي: ماذا فعلتم بشأن الوضع المتردي لحقوق الإنسان في تندوف؟ | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

هكذا رد « ثاباطيرو » حينما طُرح عليه سؤال التالي: ماذا فعلتم بشأن الوضع المتردي لحقوق الإنسان في تندوف؟

  • الياقوت   الجابري
  • كتب يوم الجمعة 28 نوفمبر 2014 م على الساعة 15:47

كانت إحدى أهم لحظات المنتدى العالمي لحقوق الإنسان في اليوم الثاني منه صباح هذا اليوم، حيث نظم رئيس الحكومة الإسباني السابق « رودريغيث«  ثاباطرو » ندوة صحافية هذا الصباح بفضاء المنتدى بمدينة مراكش.

رقد امتلأت قاعة الندوات عن آخرها بعدد كبير من الحصافيين من مختلف الجنسيات ومختلف المنابر، وأجاب « ثاباتيرو » على عدد مهم من الأسئلة الشائكة ومنهاالتي تتعلق بالتطورات الخطيرة التي يعرفها العالم، ومخلفات العولمة  ونتائجها على الاقتصاديات الصاعدة، وأيضا الدول المتقدمة، وخاصة في أوربا التي تعيش بدورها أزمات في الآونة الأخيرة، على حد قوله.

وقال « ثاباطيرو » أن العولة لها إيجابيات وسلبيات، وأن من إيجابياتها ما تعيشه الصين اليوم والهند من تقدم غير مسبوق.

وقد شد « ثباطيرو«  انتباه الحاضرين من خلال المنهج الدقيق الذي اعتمده في الرد على أسلة الصحافيين والحضور، وقال مثلا إنه ليس الأهم أن نقول أن هذه الدولة اعتمدت على الليبرالية أو الاشتراكية، ولكن الأهم بالضرورة أن تتحقق الديمقراطية.

لكن حينما طرح سؤال الوضع الحقوقي المتردي في تندوف على الأراضي الجزائرية، اختار « ثاباطيرو » طريقة غاية في الديبلوماسية  فرد وقال إن حقوق الإنسان تنتزع ولا تعطى، وبالتالي فإنها معركة متسمر؛وتفترض توحيد الجهود وتنسيقها والاستمرار في النضال معا.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة