لشكر يقول للاتحاديين إن زمن الزعامات الخالدة انتهى ويدعوهم إلى تجاوز الأحقاد

جبهة جديدة من المكتب السياسي تتحد لتقويم « اعوجاجات » الاتحاد

أفاد مصدر مطلع أن قياديين بالمكتب السياسي واللجنة الإدارية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يهيئون مذكرة مكتوبة، لتقويم « اعوجاجات » إدريس لشكر، الكاتب الأول للحزب.
وأوضح المصدر الذي فضل تأجيل كشف أسماء القياديين الذين سيبادرون إلى عرض المذكرة على أعضاء المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي، أنها ستعرض في أقرب اجتماع.
ومن الموقعين على المذكرة أسماء كانت إلى وقت قريب جد مقربة من إدريس لشكر، ويجر بعضهم وراءه أعضاء قياديين، ولهم امتداد تنظيمي بالحزب ومؤسساته وهياكله.
وأكد المصدر أن أصحاب هذه المبادرة سيقدمون « خدمة » أخيرة للشكر، من أجل مصلحة الحزب إما أن يتفهم وضع الاتحاد ومآله، وينفتح على جميع مكونات الحزب، وإلا سيضطرون إلى تنحيته.
وأشار المصدر إلى أن أصحاب المبادرة سيفتحون قنوات التواصل مع تيار الانفتاح والديمقراطية، وباقي الغاضبين الذين شكلوا جبهة معارضة للشكر، من أجل تكثيف الجهود والحيلولة دن شق الاتحاد، والنضال من أجل تصحيح الهفوات، وتجاوزها، ولم يستبعد المصدر الانقلاب على لشكر.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.