السمعة السياسة السيئة تحول دون محاولة مبارك الترشح لمنصب الرئيس!

السمعة السياسة السيئة تحول دون محاولة مبارك الترشح لمنصب الرئيس!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 02 أبريل 2012 م على الساعة 15:11

تناقلت صحف الكترونية مصرية، خبرا عن ترشح الرئيس المصري حسني مبارك لرئاسة الجمهورية من جديد، بعد استيفاءه الشروط الخاصة بالتوكيلات الشعبية التي قام بها أنصاره خلال الأيام الماضية.   ونُقل عن جريدة بوابة الشباب –التي وصفت بأنها قريبة من الأهرام-: حول حقيقة ترشح مبارك للانتخابات الرئاسية، يقول المستشار محمد حامد الجمل رئيس مجلس الدولة الأسبق: رغم انطباق شروط الترشح على الرئيس السابق إلا أن هناك سببين ينفيان أي أحقية لترشح الرئيس السابق للانتخابات الرئاسية هذا على الرغم من عدم ورود نص قانوني، السبب الأول هو أن الرئيس السابق فاقد شروط سلامة البدن والعقل، وأنه يحضر إلى مقر المحاكمة على سرير أو كرسي متحرك، حيث إنه من الشروط الواجب توافرها فى رئيس الجمهورية المنتخب أن يكون صحيح البدن والبنية.    وتابعت: أما السبب الثاني فهو متعلق بحسن السمعة السياسية والإدارية والأخلاقية، وهذا الشرط غائب في الرئيس السابق، وهو تقريبا النص القانوني الوحيد الذى يحول دون ترشحه للانتخابات الرئاسية، حيث إنه لم يصدر ضده حكم من المحكمة حتى الآن لكن سمعته السياسية والمالية والعائلية سيئة، وهو ما أدى لاندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير ضده.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة