رئيس أركان الجيش الإسرائيلي المعين مغربي من أصول أمازيغية!! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي المعين مغربي من أصول أمازيغية!!

  • المحجوب   داسع
  • كتب يوم الإثنين 01 ديسمبر 2014 م على الساعة 20:16

زنكض33معطيات مثيرة كشفت عنها صحيفة « هاريتز » الإسرائيلية بخصوص الجنرال « غادي أيزنقوط »، الذي عينه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه موشيه يعالون، رئيسا لأركان الجيش الإسرائيلي خلفا لـ »بيني غانتس ».

فقد كشفت الصحيفة الإسرائيلية أن « غادي أيزنقوط »، إسرائيلي من أصول مغربية، حيث هاجر والديه إلى إسرائيل خلال القرن التاسع عشر.

المصدر ذاته توقف عند دلالة الاسم العائلي للقائد الإسرائيلي الجديد، حيث أفادت أن أصول هذا الاسم أثارت العديد من التساؤلات لدى الإسرائيليين. وفي هذا الصدد كشف أحد الخبراء المتخصصين في تاريخ اليهود المغاربة، لإذاعة الجيش الإسرائيلي، أن اسم « أيزنقوط » يدل على أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي ، ينحدر من أسلاف سلالة « أشكنازي »، وهي العائلات التي سافرت خلال القرن التاسع عشر إبان الحرب العالمية الثانية من روسيا و بولاندا للاستقرار في المغرب.

وأضافت الصحيفة أن كل المهاجرين نسوا أسماءهم الشخصية، واحتفظوا بأسمائهم العائلية مثل » أيزنقوط، Goldberg, Wassermann, Shapira ».، وهو ما يفسر احتفاظ القائد المعين باسمه العائلي الأمازيغي « أيزنقوط »

وأشار المصدر ذاته إلى أن عائلة « أيزنقوط » هاجرت من المغرب إلى إسرائيل في القرن 19، حيث ازداد القائد الإسرائيلي في « طبريا » شمال إسرائيل، ويبلغ من العمر 54 عاما، ويقيم حاليا في مدينة « هرتسيليا ».

وكشفت الصحيفة أن عائلة « أيزنقوط » كانت من أشهر العائلات المغربيات اليهودية، التي استقرت بمدينة طنجة، خلال القرن التاسع عشر. فـ »دافيد أيزنقوط » كان مترجما للحماية الفرنسية بالمدينة، كما أن « أبرهام أيزنقوط » كان أحد رؤوساء الطائفة اليهودية بمدينة طنجة، في حين فضل أحد أفراد العائلة، ويدعى « مواس » الهجرة إلى الأرجنتين، حيث يشتغل كاتبا.

ويعود اسم « أيزنقوط »، بحسب الصحيفة الإسرائيلية، إلى اللغة الأمازيغية، حيث يدل على اسم « أزنكض »، الذي تطلقه العديد من المناطق والقرى بالجنوب المغربي على حيوان الغزال، مما يقوي فرضية أن أجداد قائد الجيش الإسرائيلي ينحدرون من أصول أمازيغية، أو تربطهم علاقات تجارية مع القبائل الامازيغية، أو كانوا يعيشون في منطقة الجنوب المغربي »، مشيرة إلى أن اسم « أزنكض » الأمازيغي تغير على مايبدو مع مرور الوقت فصار « أيزنقوط » بالإسرائيلية، حينما هاجرت عائلة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي إلى إسرائيل إبان القرن التاسع عشر.

وكان « غادي أيزنقوط » قد تقلد عدة مناصب عسكرية، حيث قاد لواء « جولاني »، وهو لواء النخبة بالجيش الإسرائيلي، الذي تكبد خسائر كبيرة في الحرب الأخيرة على غزة، كما يعتبر أحد الشخصيات العسكرية التي تشرف على الجيش الإسرائيلي في جبهة الشمال، وتتابع التطورات الأمنية في لبنان وسوريا.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة