العباسي توضح لـ »فبراير.كم »: حضرت لـ »كافي بوليتيس » بصفتي الشخصية والوديع زاغ عن النقاش

العباسي توضح لـ »فبراير.كم »: حضرت لـ »كافي بوليتيس » بصفتي الشخصية والوديع زاغ عن النقاش

أوضحت عائشة العباسي منسقة التواصل في حزب العدالة والتنمية، لـ »فبراير.كم » تعقيبا عما نشرناه في تغطية لقاء « كافي بوليتيس » الذي عرف مشاركة العباسي إلى جانب مناضلين وسياسيين أن حضورها «  »للكافي » الذي يعتبر الثاني من نوعه كان بصفتها الشخصية ولم تكن تمثل حزبها العدالة والتنمية، كما أوضحت أن مداخلتها كانت ذات توجه مجتمعي ولم تعتمد على أي مقاربة سياسية.   وبخصوص تصريحات ممثل حزب الأصالة والمعاصرة صلاح الوديع الذي وجه سياط نقده لغياب التمثيلية النسوية في الحكومة الحالية، صرحت العباسي أن حضور الوديع لم يكن مبرمجا أصلا، بل حتى ترتيب المداخلات حسب عائشة لم يراعى فيه حق الرد طالما أن الوديع خرج عن صلب النقاش حسب منظور عائشة، وانصرف بعد أن قال كلمته بعد كلمتها هي.   وأبدت العباسي أسفها حيال خروج الوديع عن مضمون الجلسة الحوارية التي تدعو إلى العيش معا، عبر دعوته للشباب إلى معركة ضد اما وصفه بستغلال الدين، في تضاد تام مع موضوع الجلسة الذي حدد في « سبل العيش معا ». رابط الخبر الذي كان موضوع توضيح الأستاذة عائشة العباسي:  الوديع:الحكومة رجولية والوزيرة الحقاوي رجل بجلد إمرأة    

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.