حفل للفنانة إليسا بالجزائر يتحول إلى ساحة للصراع السياسي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حفل للفنانة إليسا بالجزائر يتحول إلى ساحة للصراع السياسي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 28 يونيو 2012 م على الساعة 16:39

تحول حفل الفنانة اللبنانية « إليسا » المرتقب في الجزائر إلى أزمة سياسية، بعد أن كان الأمر في البداية مقتصرا على حملة افتراضية قادها عدد من الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن ينتقل الصراع حول هذا الحفل الذي يتجه إلى الإلغاء إلى الساحة السياسية. أصبح حفل إليسا الذي من المنتظر أن تستضيفه مدينة « عنابة » إلى الحدث الأبرز في الجزائر، بعد أن وضعت معركة الانتخابات البرلمانية أوزارها، وبعد أن خلدت الحكومة التي تنتظر « رصاصة الرحمة » إلى الراحة في انتظار الفصل في مصيرها. ولكن الجدل الذي أثير في البداية كان بخصوص المقابل الذي ستتقاضاه إليسا، والمقدر بحوالي 100 ألف دولار، والإعلان عن هذا المبلغ كان كافيا لتحويل الفنانة إلى « العدو » رقم واحد للمئات من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، ففي الجزائر إذا أردت تدمير شخص تحدث عن وضعه المالي أو عن المقابل الذي يتقاضاه، وهذا كاف لأن يتحول في الغالب إلى شخص مكروه. وبالتالي استغل الكثير من رواد الشبكة المقابل الذي أعلن عنه للمقارنة بين المبالغ الزهيدة التي يتقاضاها العمال البسطاء الذين لا يتجاوز راتبهم الشهري 150 دولار، في حين أن إليسا ستحصل عندما تغني في الجزائر على مبلغ 100 ألف دولار. وقد استغلت وزيرة الثقافة خليدة تومي المؤتمر الصحافي الذي عقدته للإعلان عن برنامج الاحتفالات بمرور خمسين سنة على الاستقلال، لإفراغ جام غضبها على الجهة التي وجهت الدعوة للفنانة اللبنانية. ورغم أن أحدا لم يسأل الوزيرة عن قدوم إليسا، إلا أنها أثارت هذا الموضوع، مؤكدة على أن المال العام يتعرض لعملية استنزاف منظمة من طرف بعض الشركات الخاصة الذين يريدون توظيف علاقاتهم مع أو داخل مؤسسات الدولة من أجل وضع أيديهم على الميزانية التي ترصدها الدولة للنشاطات الثقافية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة