441

انبعاثات ثاني أكسيد الكربون تبلغ مستوى قياسيا

ارتفعت انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري في اليابان إلى مستوى قياسي على مدى عام ينتهي في شهر مارس آذار وذلك جراء زيادة استهلاك الوقود الأحفوري نتيجة لإغلاق عدد من مفاعلات توليد الطاقة النووية.

وأظهرت البيانات الأولية التي نشرتها وزارة البيئة اليابانية اليوم الخميس، وذكرتها رويترز، أن الانبعاثات ارتفعت بنسبة 1.6 في المائة لتبلغ 1.395 مليار طن متري من غاز ثاني أكسيد الكربون مقارنة بعام مضى.

ومثل هذا ارتفاعا بنسبة 1.3 في المائة عن عام 2005 و10.6 في المائة عن عام 1990.

وقالت اليابان وهي الخامسة عالميا في إنتاج غازات الاحتباس الحراري- في العام الماضي أنها تهدف بحلول عام 2020 إلى تخفيض الانبعاثات بنسبة 3.8 في المائة مقارنة بمستويات عام 2005.

وكان اثنان من أصل 48 مفاعلا نوويا في اليابان يعملان في النصف الأول من السنة المالية الماضية بعد اغلاق باقي المفاعلات على خلفية مخاوف تتعلق بالسلامة اثر تسبب زلزال وأمواج مد (تسونامي) عام 2011 في ذوبان قلب مفاعل فوكوشيما النووي شمالي شرقي طوكيو.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.