ليلى الطرابلسي تكشف عن رفض المغرب استقبال ابنتها نسرين بسبب مظاهرات 20 فبراير وتوضح تلقيبها بـ »الحلاقة »

ليلى الطرابلسي تكشف عن رفض المغرب استقبال ابنتها نسرين بسبب مظاهرات 20 فبراير وتوضح تلقيبها بـ »الحلاقة »

كشفت ليلى الطرابلسي زوجة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي رفض المغرب استقبال ابنتها بسبب مظاهرات 20 فبراير. وقالت سيدة قرطاج سابقا في كتاب « حقيقتي » الذي تروي فيه مذكراتها إبان ثورة « الياسمين »، إنها وفي غمرة الاستنفار الذي شهدته تونس قد آثرت وقتها المبين بأحد الفنادق القريبة من المطار ريثما تعثر على وجهة آمنة، فاتصلت بعدد من الدول الصديقة في مقدمتها المغرب لكي تأوي ابنتها نسرين، لكن « السلطات حسب الطرابلسي بدأت في المراوغة متذرعة بالمظاهرات التي تشهدها بعض المدن والأقاليم بالبلاد، غير أن أمير قطر كانت له شجاعة احتضانها  » تضيف الطرابلسي. وفي نفس الفقرة من الكتاب الذي تنشره « أخبار اليوم » أوضحت الطرابلسي أنها لم تحصل على أية شهادة جامعية ، كما أنها لم تشتغل يوما في الحلاقة أة تصفيف الشعر، بل المهنية كانت هي روضة الماجيري التي كانت تسمي نفسها بليلى الطرابلسي لأنها عاشت بطرابلس وتزوجت من أحدج أبناء عمومة القذافي اسمه أحمد قذاف الدم.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.