كواليس اجتماع المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي الذي أثار قضية عليوة ودفاع لشكر عنه | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

كواليس اجتماع المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي الذي أثار قضية عليوة ودفاع لشكر عنه

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 11 يوليو 2012 م على الساعة 16:13

خالد عليوة لأول مرة على جدول أعمال أشغال المكتب السياسي لحزب الاتحاد الإشتراكي، كما علمت « فبراير.كوم » من مصادر مطلعة. أثيرت الكثير من النقاط لكن أبرزها ركز على البرلماني إدريس لشكر. وإليكم التفاصيل: لم ينظر الكثير من رفاق المهدي وعمر بعين الرضى إلى نيابة عضو المكتب السياسي لحزل الاتحاد الاشتراكي عن خالد عليوة، على نحو ما علمت « فبراير.كوم » أما الأسباب فهي كالتالي: أولا: ادريس لشكر ليس محاميا عاديا، وإنما يتعلق الأمر بعضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي ثانيا: وزير سابق. رابعا ولعل هذه النقطة الحساسة التي أفاضت كأس النقاش داخل المكتب السياسي، وقد ذكرت بأن ادريس لشكر كان رئيس لجنة تقصي الحقائق في قضية القرض العقاري والسياحي الذي رصد الاختلالات التي يتابع من أجلها خالد عليوة كمتهم خلف القضبان. بحيث كان واضحا أن مكتب الاتحاد الاشتراكي الذي حرص على احترام القضاء الذي يوجد ملف عليوة بين يديه اليووم، أكد في نفس الآن على أن لا يٌلجأ إلى الأسلوب الإنتقائي مع تقرير المجلس الأعلى للحسابات، والذي على ضوئه توبع خالد عليوة كمدير عام سابق للقرض العقاري والسياحي، على اعتبار أن المجلس الأعلى للحسابات كشف عن الكثير من الخروقات في العديد من المؤسسات.. لكن، أن ينوب عضو المكتب السياسي للحزب عن رفيقهم الذي انتمى إلى صفوفد الحزب وكان ممثلا في هياكله الحزبية إلى عهد قريب، هذا ما شكل موضوع نقاش برز فيه كثير من الإحراج حسب ما أكدته مصادر مطلعة لـ »فبراير.كوم ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة