أرملة كريم المجاطي تتهم حفيظ بنهاشم بمحاولة إفشال زواجها من حبيبها المعتقل العمراني!

أرملة كريم المجاطي تتهم حفيظ بنهاشم بمحاولة إفشال زواجها من حبيبها المعتقل العمراني!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 10 يوليو 2012 م على الساعة 16:24

  شنت أرملة كريم المجاطي الذي توفي في السعودية بالرصاص رفقة ابنها آدم، هجوما على المندوب السامي للسجون حفيظ بن هاشم، والسبب أنه لم يقم لحد الآن مدراء السجون التي مر منها زوجها الجديد المدان في قضايا الإرهاب عمر العمراني بتوثيق عقد زواجها الجديد.  واستنكرت أرملة المجاطي رفض المندوب السامي منعها من زيارة زوجها مع وقف التنفيذ في السجن في سجن تولال 2 ثم في سجن سلا 2 و الآن في سجن تيفلت، والإستفادة من الخلوة الشرعية. وقالت أم المجاطي «أنا لا أعترف بالقوانين الوضعية رغم أنني خريجة كلية الحقوق على رأس دفعة 1985 قانون خاص شعبة فرنسية. فأنا لا أعترف إلا بالشريعة الإسلامية وأطالب بتطبيقها». وتحدث المندوب السامي بأنها«يوم 2 يناير 2011 تزوجت من المسمى عمر العمراني هادي على سنة الله و رسوله، زواجا شرعيا مستوفيا لكل الأركان و الشروط من مهر و ولي و شهود و قبول و إيجاب و زد على ذلك الإشهار و الوليمة ». وأضافت « رغم أن توثيق عقد الزواج ليس بشرط أو ركن وضع زوجي طلبا بالتوثيق يوم 28 فبراير 2011. يوم 8 مارس 2011 أصدر الوكيل العام للملك بالرباط قرارا بقبول الطلب و يوم 24 مارس 2011 وعدتنا و عدك الشهير و أنت تعرف البقية فأرسل لك زوجي رسالة يعاتبك فيها و لم تعر الأمر اهتماما». وتضيف أنها قامت  بأزيد من 40 زيارة دون أن تتمكن من رؤية زوجها بسجن تولال 2 إلا مرة واحدة من وراء الشبابيك والقضبان. وأنها تتجشم مشقة السفر كل أسبوع منذ 4 يوليوز  2011 من الدار البيضاء إلى تولال بضاحية مكناس ثم سلا ثم تيفلت. و في كل مرة يمنعني مدير السجن من رؤيته. واتهمت المندوب السامي بمحاولة افشال زواجها الجديد قائلة «أنت ومن معك تراهنون مرة أخرى على عامل الوقت و استنزاف الطاقة مع تعميق معاناتي النفسية و البدنية و المادية بوسائل دنيئة و خسيسة حتى تتمكنوا من إفشال هذا الزواج أيضا».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة