مستشار بمجلس المنصوري يلكم آخرا بعد قوله:"أنا ماعمرني ضربت الواليد"

مستشار بمجلس المنصوري يلكم آخرا بعد قوله: »أنا ماعمرني ضربت الواليد »

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الجمعة 05 ديسمبر 2014 م على الساعة 18:04

تحولت دورة المجلس الجماعي مساء أمس الخميس، إلى فضاء للسب وتوجيه اللكمات بعد أن وجه المستشار محمد بويدو كلمة قال فيها » أنا بعدا مرضي الوالدين، لم يسبق لي أن رفعت دعوة قضائية على أبي، أو خليت دار بو الواليد »، الأمر الذي استنفر مستشارا ينتمي إلى حزب الأصالة والمعاصرة، ودفعه إلى توجيه لكمة إلى المستشار المتدخل.

وأوضحت مصادر، حضرت دورة المجلس الجماعي، التي خصصت لتقسيم »غنيمة » الدعم المالي المخصص للجمعيات التي حاز عدد كبير من المنتخبين حصة الأسد منها، أن تدخل عدد من المستشارين الجماعيين في الوقت المناسب، حال دون تطور الوضع إلى حلبة مواجهة، بعد أن هدؤوا من روع المستشار الدستوري »المثير للجدل » داخل مجلس مدينة مراكش.

وقد عرفت الدورة، تقول جريدة المساء في عددها لنهاية الأسبوع، التي غابت عنها فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الجماعي لمراكش، بسبب مرض والدتها، اقتسام المبالغ المالية المخصصة للجمعيات الرياضية، التي حازت على النصيب الأكبر على اعتبار أن أغلبها »يرأسها مستشارون جماعيون » أو قاموا بتأسيسها والتحكم فيها عن بعد.

ويقول مصدر مطلع في اتصال هاتفي مع المساء، واستنادا إلى معلومات حصلت عليها الجريدة، فقد أثار هذا الموضوع نقاشا حادا بين عدد من المستشارين، مما دفع أعضاء المجلس إلى تعيين لجنة تضم ثلاثة منتخبين اعتبروهم يتميزون بحكمة ونزاهة، من أجل البت في هذا الدعم من خلال الاجتماع في قاعة منفردة

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة