اعتقال مروجي مخدرات في الدار البيضاء بعد 3 أشهر من إطلاق سراحهم | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

اعتقال مروجي مخدرات في الدار البيضاء بعد 3 أشهر من إطلاق سراحهم

  • فبراير. كوم
  • كتب يوم الجمعة 05 ديسمبر 2014 م على الساعة 20:05

تمكنت فرقة مكافحة المخدرات التابعة لفرقة الشرطة القضائية بمنطقة عين الشق من إلقاء القبض على متهم بترويج المخدرات « الشيرا ».
وجاء اعتقال المتهم بعد تحديد هويته، وخلصت الأبحاث، حسب مصدر أمني، إلى المتهم ينشط في منطقة عين الشق.
وأضاف المصدر أن الشرطة حجزت، عند إخضاعه للحبس الوقائي، قطعة متوسطة الحجم من مخدر « الشيرا » والتي أفاد في شأنها أنها ما تبقى لديه من كمية اقتناها من مزوده الذي تم نصب كمين له بالشارع العام، فأبدى مقاومة عنيفة محاولا الفرار على متن سيارة من نوع « هيونداي »، مسجلة باسم وكالة لكراء السيارات، وبرفقته شخص آخر، كان بصدد اقتناء قطعة من المخدر، فعتر بحوزته على قطعة من المخدر تزن 100 غرام، ومبلغ مالي قدره 380 درهم، إضافة إلى 24 قنينة من الجعة، و3 قنينات من النبيذ الأحمر وهاتف محمول.
وأشار المصدر إلى أنه بعد استكمال البحث والتحريات تبين أن المعني بالأمر من ذوي السوابق القضائية في مجال ترويج المخدرات فصرح أنه بعد مغادرته المؤسسة السجنية منذ ثلاثة أشهر الأخيرة عاد لسابق نشاطه المتمثل في ترويج المخدرات، حيث أصبح يقتني يوميا كمية 50 غرام من مخدر « الشيرا » فيهيئها ويعيد بيعها للراغبين فيها، أما الشخص الثاني فقد صرح هو الآخر أنه عاد إلى نشاطه في توزيع نفس المخدر بعد خروجه من السجن، وأنه يزود الموقوف أولا بكمية تصل إلى 100 غرام يوميا من المخدر المذكور.
أما الشخص الذي كان رفقة المعني بالأمر الثاني بالسيارة وقت المداهمة فقد صرح أنه كان بصدد اقتناء قطعة من المخدر بعدما كان قد دفع له مبلغ 50 درهم.
وجرى تقديم المعنيين بالأمر الأول والثاني إلى النيابة العامة بتهمة حيازة وترويج المخدرات والخمور بدون رخصة في حين أن الموقوف الثالث بتهمة الاستهلاك.
كما تمكنت المصالح الأمنية بمنطقة عين الشق من توقيف شخص من ذوي السوابق العدلية بتهمة ترويج المخدرات والسكر العلني بموجب مذكرة بحث من طرف مصالح أمن الفداء مرس السلطان، بحيث تمكنت عناصر من فرقة مكافحة المخدرات التابعة لفرقة الشرطة القضائية بمنطقة عين الشق من ملاحقته وتتبع تحركاته إلى أن تم إلقاء القبض عليه متلبسا وهو في حالة سكر بين، ليتم تقديمه للنيابة العامة بعد استكمال البحث فيما يخص التهم المنسوبة إليه والتي اعترف بها المعني بالأمر بعد أن استرجاعه وعيه، وذلك من أجل ترويج المخدرات الصلبة « الكوكايين » والسكر العلني البين مع حالة العود.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة