لحظة انتشال جثتي الضحيتين

تلميذان يغرقان ببركة مائية مهجورة بتيزنيت

لقي تلميذان مصرعهما، أمس السبت، غرقا في بركة مائية ممتلئة بمياه الأمطار على مقربة من دوار « بوزكار » بجماعة أربعاء رسموكة بإقليم تيزنيت. واستنادا إلى مصادر من عين المكان، فإن الضحيتين ( ك . خ) و ( ب . ر)، كانا قد خرجا لتوهما من الحصة الصباحية ليوم السبت 6 دجنبر الجاري، بإعدادية رسموكة، ليتوجها إلى منزلهما بدوار « أفركلا »، وبعد لحظة استراحة، اتفق المتوفيان رفقة أربعة من زملائهما على السباحة في المياه الراكدة بالبركة، دون أن يدركوا بأن القدر المحتوم بانتظارهم.

وحسب ما نشرته يومية « المساء »، في عدد الغد الاثنين، إن الضحيتين اللذين كانا يبلغان السادسة عشرة من العمر، ويتابعان دراستهما بالسنة التاسعة أساسي، غرقا في الأوحال الكثيرة بالمنطقة، فحاول زملاءهم إنقاذهما بواسطة قنينات مائية فارغة وألبسة دون جدوى، ليصاب الأربعة الباقون بالذهول، عند اختفائهما بالكامل، وسط الأوحال والمياه الراكدة، الأمر الذي فرض عليهم إخبار أهلهم بدوار « أفركلا » الذين ربطوا الاتصال بدورهم بالسلطات المحلية بقيادة رسموكة ورجال الدرك الملكي بسرية تيزنيت، لتبدأ عملية البحث عن الجثمانين داخل البركة المائية بمساعدة اثنين من غواصي الوقاية المدنية الذين تمكنوا وبعد جهد جهيد من الوصول إلى الجثتين وإخراجها وسط الأوحال.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.