الأوحال تغزو حتى الأقسام الدراسية

انتشال ثلاث جثت بسيدي إفني ومروحيات وكلاب للبحث عن مفقودين تحت الأوحال

تسابق عناصر الوقاية المدنية الزمن للبحث عن مفقودين تحت الأوحال بسيدي إفني، بعد انتشال جثتين، نهاية الأسبوع، في حين مازالت التدخلات المديدانية مستمرة لانتشال جثة رجل تعيش أسرته مأساة حقيقية بعد أن جرفت المياه منزلها بالكامل، الذي كان مشيدا فوق جبل بدوار « لمدنا » بجماعة « مستي » إقليم سيدي إفني.

وأشارت يومية المساء، في مقال لها بالصفحة الأولى، لعدد يوم غد الاثنين، إلى أن شاحنات الوقاية المدنية 5 ساعات لقطع 17 كلم فقط، للوصول إلى منتصف الجبل الذي كاين يقيم فيه الضحية، الذي مازالت جثته تحت الأنقاض إلى حدود الساعة.

وجرفت الأوحال صخورا تزن أكثر من 300 كلغ، فوق منزل الرجل المفقود، الأمر الذي صعب مأمورية رجال الوقاية المدنية، الذين مازالوا في حالة تأهب بالمدينة، وانتقلت مروحيات الدرك مزودة بكلاب بوليسية إلى المنطقة، قصد المساعدة في البحث عن مفقودين تحت الأنقاض، بعد أن استقرت الأحوال الجوية نسبيا.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.