مولاي رشيد في جنازة باها تصوير آيس بر يس

مولاي رشيد في مقدمة مشيّعي باها ونجل « الحكيم » يتلو الرسالة الملكية

حضر الأمير مولاي رشيد، ممثلا للقصر الملكي، جنازة الفقيد عبد الله بها، وزير الدولة، وعضو الأمانة العامة للعدالة والتنمية، وشوهد إلى جانب أمين بها، نجل الفقيد، في مقبرة الشهداء، بالرباط.
وقرأ أمين بها الرسالة التي وجهها الملك محمد السادس إلى أسرة الفقيد.

وأقيمت صلاة الجنازة على الفقيد عبد الله بها  بعد صلاة الظهر بمسجد الشهداء، حيث دفن الفقيد بمقبرة الشهداء، في جنازة مهيبة حضرها وفود من جميع مناطق المغرب، وشخصيات سياسية وعامة المواطنين.

وكان عبد الله بها توفي مساء الأحد نتيجة لحادث قطار وقع مساء يوم الأحد 07 دجنبر الجاري بالنقطة الكيلومترية عدد 50 و600 من خط السكة الحديدية الرابط بين الدار البيضاء والقنيطرة، حين كان بصدد عبور خط السكة الحديدية مشيا على الأقدام أثناء مرور القطار رقم 45 المتجه نحو مدينة الرباط.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.