حامي الدين: اللقاء الذي عقده الملك مع وزير الداخلية ومدير الأمن وترتب عنه توقيف دركيين وجمركيين غير دستوري

حامي الدين: اللقاء الذي عقده الملك مع وزير الداخلية ومدير الأمن وترتب عنه توقيف دركيين وجمركيين غير دستوري

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 29 أغسطس 2012 م على الساعة 19:20

قال حامي الدين، حسب ما أكده لـ »فبراير.كوم » مصادر حضرت ملتقى شباب الـ »بي.جي.دي » الذي عقد في مدينة طنجة، إن جلسة العمل التي عقدها الملك مع كل من وزير المالية والداخلية ومدير الأمن والدرك والجمارك، الشيء الذي ترتب عنه قرار توقيف رجال الأمن والدرك، قال أنها غير دستورية. وأضاف، لا أرى لهذا اللقاء أي مفعول قانوني وأضاف البيعة هي الدستور. ومن المؤكد أن تصريحا صادرا عن قيادي في حزب العدالة والتنمية الذي يقود سفينة حكومة عبد الاله بنكيران، أي حكومة صاحب الجلالة، لن تمر دون أن تثير جدلا، قد لا تقف تداعياته وراء أسوار البلاط. فإذا كان حامي الدين القيادي في حزب العدالة والتنمية، الذي كان من المتوقع أن يستوزر مع رفاقه في الحزب على غرار الخلفي وزير الاتصال، ومصطفى الرميد وزير العدل والحريات…يتمتع بهامش تخوله له صفته كحقوقي على رأس منتدى الكرامة، فإن هذا الهامش لا تقبله تقاليد وعادات دار المخزن المرعية من قيادي في حزب يقود الحكومة الحالية، وبالتالي قد لا تمر تصريحاته هاته دون حوادت سير بين رئيس الحكومة وأبرز وجوه دار المخزن.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة