إمام يقضم إصبع جني ويطارد شيطانة شقراء غمزته بعينها الزرقاء

إمام يقضم إصبع جني ويطارد شيطانة شقراء غمزته بعينها الزرقاء

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 03 سبتمبر 2012 م على الساعة 0:40

[youtube_old_embed]f-56UsBSaeY[/youtube_old_embed]

    ظهرت لي ذات مرة شيطانة لها وجه صغير أبيض جميل، شقراء الشعر وزرقاء العينين، شكلها جميل جدا وهى بكامل زينتها وعاملة  » مكياج أحمر » وغمزت لي بعينها فحاولت مفاجأتها والقبض عليها ومداعبتها ، إلا أن الملعونة كانت سريعة جدا وفرت واختفت في لمح البصر، هكذا يروي الدكتور عدنان ابراهيم » إمام وخطيب مسجد الشورى ورئيس جمعية لقاء الحضارات بالعاصمة-فيينا ، و هو يحلف اليمين خلال محاضرة خصصها للحديث عن الجن والعفاريت والشياطين وعلاقته بهم وتجاربه وحواره معهم ومطاردته لهم ولأنه يعلم أن الأغلبية ستشك في ان ما رآه بالضرورة خيالات بصرية، فقد نفى أن يكون ما يرويه حلما أو خيالا أو هلوسات انتباته، مؤكدا أنه لم يشعر بالخوف مطلقا وهو يؤكد انه حاول مداعبة الشيطانة الجميلة التي ظهرت له!! وكما يروي أنه مرة أخرى التقى شيطانة أخرى شقراء كالعادة وشعرها بلون الذهب، وسرعان ما يؤكد أن المؤمن القوي لا يجب أن يخافوا من الجن الذي يظهر لهم. « انت اركبوا لماذا تخليه يركبك..بهدل اهلو.. » واضاف انه في إحدى المرات شعر بشيء يضغطه، ولم يستطيع ان يتكلم أو يحرك رمش عينه، وأخيرا قضم اصبع الجني واعتراه خوف ودهشة، وشعر بالاصبع قطعة في فمي وحينما لجأ إلى المرحاض ليلفض الأصبع لم يجد أي شيء، مؤكدا أن اصبه الجني اختفى فجأة! هذا وتجدر الإشارة إلى أن تصريحات الدكتور عدنان إبراهيم فاجئت الكثيرين، بالنظر إلى أنه معتدل وعادة ما ينتقذ بعضا من ما يأتي على لسان المحافظين من الإسلاميين، لكن يبدو أنه خذل هذه المرة متتبعيه.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة