مجلة إسبانية تثير جدلا عنصريا بعد نشر صورة فاضحة لزوجة أوباما

مجلة إسبانية تثير جدلا عنصريا بعد نشر صورة فاضحة لزوجة أوباما

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 08 سبتمبر 2012 م على الساعة 20:46

أثارت مجلة إسبانية جدلا عنصريا بعد تركيب صورة سيدة أميركا الأولى ميشيل أوباما على وجه لوحة تاريخية تصور «عبدة» عارية الثدي على غلافها. واعتبر النقاد الصورة التي نشرتها «دي فيورا دي سيري»، بأنها هجوم مركب وعنصري، بغض النظر عن الرسالة التي ربما تقصدها المجلة بالإشارة إلى السياق التاريخي في اللوحة، التي ظهرت في العام 1800، عندما قام الفنان الفرنسي ماري غويليميني بيونيست، بعرض البورتريه بعنوان «دو أو نيغرسي»، في صالون متحف اللوفر السنوي، وكان يُنظر إليها على أنها صورة مُلهمة، لأن البلد كانت قد ألغت العبودية قبل ست سنوات، ولذلك كان مصدر إلهام الصورة اعتبارها كرمز للمرأة وحقوق الشعب الأسود على حد سواء. وتماشيا مع المعنى الحقيقي، يظهر المقال المرفق بالصورة، أن ميشيل أوباما حفيدة الرقيق قد أصبحت سيدة أميركا الأولى.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة