بعد وفاة باها بسبب القطار..النقابة المقربة من البام تطلق النار على الخليع

بعد وفاة باها بسبب القطار..النقابة المقربة من البام تطلق النار على الخليع

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم الخميس 11 ديسمبر 2014 م على الساعة 10:54
معلومات عن الصورة : وزير التجهيز وربيع الخليع

على إثر حادث وفاة وزير الدولة عبد الله باها، بعدما دهسه القطار قرب مدينة بوزنيقة، خرجت المنظمة الديمقراطية للشغل، التي أضحت مقربة من حزب الأصالة والمعاصرة، لتطلق النار على ربيع الخليع، مدير المكتب الوطني للسكك الحديدية.
وكشفت المنظمة أن « العديد من حوادث القطارات الكارثية التي عرفها المغرب في السنوات الأخيرة راجعة بالأساس إلى وتهالك وتلاشي وتقادم التجهيزات والمنشآت السككية والقطارات والعربات وضعف الصيانة وغياب قطع الغيار مما يؤدي إلى عطل في الفرامل و الاستمرار في اللجوء إلى الوسائل التقليدية والبدائية في إصلاح أعطاب القطارات والعربات, وحدوث هبوط في طريق القضيب،….فضلا عن ضعف طاقة النقل السككي بالمغرب واعتمادها على قطارات مستعملة يتم استيرادها من الخارج ,وهي عوامل مجتمعة أدت إلى تزايد حوادث القطارات المؤدية أحيانا إلى وفيات في صفوف مواطنين نتيجة تهالك المعدات وكثرة الأعطاب وانعدام وسائل وأجهزة السلامة « .
وأشارت المنظمة أن مرفق السكة الحديد أصبح « مشكلة مزمنة تسيل من خلالها دماء الأبرياء في الممرات غير المحروسة وكم من مواطن وطفل برئ لقي مصرعه تحت عجلات القطارات في الممرات غير المحروسة التي لم تنتهي مند عشرات السنين من الوعود في معالجة هذه الكارثة ».

وتابعت المظمة « نحن امام إدارة فاشلة اصابها المرض لم تحسن استغلال الموارد والطاقات التي كانت تتوفر عليها المؤسسة وتم هدرها والتقليص من عدد من المستخدمين والأطر وإحالة عدد منهم للتقاعد وعدم التزام المكتب بالمعايير والقيم الخمسة للسلامة التي صادق عليها المغرب في إطار المنظمة العالمية للسكك الحديدية بما فيها السلامة والشفافية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة