كيف خطط القذافي لاستدراج نجلة ملك عربي إلى سريره | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

كيف خطط القذافي لاستدراج نجلة ملك عربي إلى سريره

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 28 سبتمبر 2012 م على الساعة 13:04

في تصفح متواصل للكتاب القنبلة للصحفية الفرنسية أنيك كوجيان، الذي تميط فيه اللثام عن الحياة الجنسية للقذافي المليئة بغرائب الأمور وعجائب النزوات الجنسية، نتوقف خلال هذا الجزء، كيف خطط العقيد الراحل استدراج نجلة الملك السعودي عبد الله، لينتقم منه، وكيف جند لذلك أساليب ماكرة تنم عن مكر وخبث كبيرين للعقيد. بدأ كل شيء في الطابق السادس والعشرين من إحدى ناطحات السحاب بطرابلس، والمناسبة اجتماع كبير لسيدات ليبيا، الجميع سيغادر المكان عند منتصف الليل في سيارات وضعها العقيد خصيصا للضيوف، وبالفعل انطلقت جميع السيارات إلا واحدة تخلفت عن الانطلاق، فقد كانت صاحبتها في ضيافة سرير القذافي، وللغرابة فقد فضلها العقيد على باقي النسوة، ليس لحسنها ودلالها، بل كي يحتقر زوجها، الذي كان من كبار القوم في سنوات حكم القذافي. هذه الحادثة التي لم تعرف تفاصيلها، ومن المعني بها، كانت لتكرر بعدها وبتفاصيل أفظع، فالمنتقم منه هذه المرة سيكون الملك الحالي للسعودية عبد الله، الذي كان وقتذاك وليا للعهد، حيث خطط القذافي للإيقاع بنجلته الأميرة لينتقم من أبيها، الذي تهجم على العقيد في إحدى القمم العربية السابقة، وبالفعل جند القذافي كل ملكاته الشيطانية لتخطر بباله فكرة مريبة، فقد وضع إمكانيات خيالية أمام صديقة لبنانية للأميرة لإقناعها للسفر إلى ليبيا، غير أن هذا الأمر لم ينجح إذ لعبت الصدفة دورا كبيرا في عدم قدوم الأميرة، لتتغير وجهتها في ذلك الوقت لمكان آخر. فشل إذن القذافي في استقدام الأميرة السعودية لسريره، لكنه بالمقابل نجح في انتزاع نجلة رئيس نيجيري سابق، التي كانت ترافقه أينما حل، وربطت معه علاقات حميمية لا تخفى على أحد. وبذهاء كبير، ستستطيع الصحافية الفرنسية، أن تلمح إلى حادث آخر لا يقل فظاعة عن سابقيه، إذ لمحت لقصة ابن عم العقيد الذي سبق أن صرح في استجواب مثير بأن زوجته اغتصبت من طرف القذافي ، لكن خلال إعداد التحقيق تراجع ابن عم العقيد عن هذه التصريحات ذرءا للفضيحة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة