الحلقة الأخيرة من مسلسل الاستقلالي أبدوح وفضيحة "كازينو السعدي" باستئنافية مراكش يوم 25 دجنبر | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الحلقة الأخيرة من مسلسل الاستقلالي أبدوح وفضيحة « كازينو السعدي » باستئنافية مراكش يوم 25 دجنبر

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الجمعة 12 ديسمبر 2014 م على الساعة 11:24
معلومات عن الصورة : الاستقلال أبدوح

أرجأت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، مساء أمس الخميس، الاستماع إلى ما تبقى من مرافعة الدفاع، في قضية « كازينو السعدي »، التي يتابع فيها عبد اللطيف أبدوح، القيادي في حزب الاستقلال، و10 منتخبين ورجال أعمال بمراكش إلى غاية 25 دجنبر الجاري، ومن المتوقع أن يرفع الملف إلى المداولة وإصدار الأحكام، طبقا للقانون، مباشرة بعد مرافعات دفاع المتهم، المتبقية.

وأشار مصدر من الجمعية المغربية لحماية المال العام، التي فجر فرعها في مراكش الملف، حين كانت تحمل اسم الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، أشار إلى أن النيابة العامة ترافعت أمس، وأن ما تبقى من مرافعات خمس محامين من دفاع المتهم أبدوح دائما، ما يفرض قانونا بعد نهاية المرافعات، دخول الملف المداولة وإعلان الأحكام.

ويعد عبد اللطيف أبدوح، أبرز المتابعين، ضمن 10 آخرين، مستشارين ومقاولين، في فضيحة « كازينو السعدي »، بتهمة « تبديد أموال عمومية، واستغلال النفوذ، والتزوير في وثائق رسمية ».

وتعود تفاصيل القضية، التي يتابع فيها كل من عبد اللطيف أبدوح، القيادي في حزب الاستقلال، وعبد العزيز مروان، ومحمد نكيل، المستشارين الجماعيين عن حزب الأصالة والمعاصرة، إضافة إلى الدستوري، محمد الحر، إلى سنة 2001، عندما أقدم المجلس السابق لجماعة المنارة- جليز بالمصادقة على تفويت بقعة أرضية وسط فندق السعدي، لإحدى الشركات السياحية، بمبلغ مالي لم يتجاوز 600 درهم للمتر المربع الواحد، في منطقة سياحية، وفي وقت كان العقار في المدينة في ارتفاع صاروخي، ويبلغ المتر المربع في المنطقة ذاتها أزيدَ من عشرة آلاف درهم.

وسبق أن فجر هذه الفضيحة مستشار سابق، بعدما سلم شريطا صوتيا، ينقل بعضَ كواليس عملية التفويت، والحديث الذي دار بين أطراف الصفقة، إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش. ويتحدث مستشارون جماعيون في الشريط، مع بعضهم، حول كيفية تدبير هذا الملف بطريقة التراضي لاستفادة الجميع.

وتراهن الجمعية، ومعها الرأي العام، على جرأة وشجاعة القضاء، لتطبيق القانون، وتفعيل مقولة عدم الإفلات من العقاب في قضايا نهب وتبذير المال العام.

أكتب تعليقك

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن أراءهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من الموقع.

اي عقاب تتكلمون عليه انا كنت في المحكمة وتتبعت الملف باكمله واقول شهادة الحق ان الملف باكمله فارغ في المضمون وفي المحتوى وتبت للجميع بما فيه المحكمة ان الشكاية المرفوعة على السيد ابدوح شكاية كيدية تم فبركتها من الخصوم السياسيين والقصد منه تلهية السيد ابدوح عن السياسة والمنافسة في الانتخابات لانه يعتبر من الرموز السياسية المراكشية الابرز لتحمل المسؤولية المحلية كيف ماكانت في مراكش

مواضيع ذات صلة