الحمير بعد « الكات كات » تسهل على صحافيين التحقيق في قضية تخريب نقوش صخرية من طرف سلفيين+فيديو

[youtube_old_embed]9wzHmaj3Mo0[/youtube_old_embed]

كما تلاحظون سيأخذكم زميلنا عماد في رحلة صحافية للتحقيق في تخريب نقوش صخرية من طرف سلفيين: من الكات كات إلى الحمير. لن تجدوا أي سلفي، ولن تعثروا على أي من آثار التخريب، لكن الرحلة بتفاصيلها الدقيقة، عبر سكان المنطقة المنسيين كما ننشر بالتوالي تعطيكم فكرة عن أقدم المآثر في شمال إفريقيا.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.