البصمات تكشف هويته والهواتف الذكية تحدد موقع سارق فرنسي تحت التهديد بالسلاح بالمحمدية

البصمات تكشف هويته والهواتف الذكية تحدد موقع سارق فرنسي تحت التهديد بالسلاح بالمحمدية

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الجمعة 12 ديسمبر 2014 م على الساعة 19:15

كانت البصمات كافية لتحديد هوية لص، والهواتف المسروقة حددت موقعه، لتتمكن الشرطة من إلقاء القبض عليه، بعد أن كان اقتحم، رفقة شريك له، مازال في حالة فرار، منزل فرنسي، بالمحمدية، وهما في حالة تخدير متقدم، وسرقاه تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وأفاد مصدر أمني أن الشرطة بالمنطقة الأمنية بالمحمدية، تمكنت من وضع اليد على شخص، سبق أن نشرت في حقه مذكرة بحث وطنية، من أجل السرقة الموصوفة، تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، على إثر شكاية لفرنسي الجنسية، أكد أنه تعرض للسرقة، من داخل منزله، حيث سرق شخصان منه، مبلغ مالي قدره 1000 درهم، وهاتفين محمولين، مشيرا إلى أن الجانيان هدداه بسكين من الحجم المتوسط، حين إبدائه للمقاومة، وأرغماه على منحهم المسروقات، وكانا في حالة سكر متقدمة.

وأوضح المصدر أن الشرطة، بعد القيام بالمعاينات والإجراءات الضرورية، رفعت آثار البصمات، ليتم تحليلها، وتمت إحالة أرقام الهواتف المسروقة على المصلحة الولائية لتجميع وتحليل المعلومات الجنائية، لتقوم هذه الأخيرة برصد مكان الهواتف المحمولة، رغم أن الجاني غير الشريحة المستعملة، كما أن مصلحة مسرح الجريمة حددت هوية المتهمين، ليتم إيقاف أحدهما في حالة تخدير، من طرف فرقة الشرطة القضائية.

وأكد المصدر أن المتهم اعترف بالمنسوب إليه، وأنه تسلق رفقة شريكه، إلى داخل منزل الفرنسي، سرقاه ولاذا بالفرار في ما كشف عن هوية شريكه، الذي لازال في حالة فرار، والذي تم نشر مذكرة بحث في حقه من أجل إيقافه.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة