بالفيديو..تشيكيطو يكشف لـ"فبراير.كوم" حقيقة الفيديو الذي يُمسحُ فيه عضو ذكري بورقة نقدية

بالفيديو..تشيكيطو يكشف لـ »فبراير.كوم » حقيقة الفيديو الذي يُمسحُ فيه عضو ذكري بورقة نقدية

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم الأحد 14 ديسمبر 2014 م على الساعة 18:37

كشف البرلماني الاستقلالي، عادل تشيكيطو، أن الفيديو الذي تم بثه على الانترنت، والذي يظهر فيه بحسب ما تم تداوله وهو يمارس العادة السرية، قبل أن يقدم على مسح جهازه الذكري بورقة نقدية من فئة 50 درهما، (كشف) أن « الفيديو مفبرك، والأمور غير واضحة فيه، ولا أفهم القصة ولا الغرض من اخراج الفيديو »، مؤكدا أنه: »لا يهمني أن يخرج الفيديو، لأني أعلم انه مفبرك ».

وشدد البرلماني المنتمي لحزب حميد شباط، في هذا التصريح الذي خص به موقع « فبراير.كوم » بأنه سيقاضي كل شخص يحاول الإساءة إلى شخصه.

ونفى تشيكيطو، الذي بدا غاضبا ومستاء بشكل كبير من ترويج هذه الأخبار عليه، خاصة وأن العديد ربط الفيديو باسمه ووضع صوره، أن يكون هو الشخص الذي يظهر في الفيديو، مشددا على أن ذلك ليس من سلوكه ولا من أخلاقه.

وبخصوص لجوئه إلى القضاء للتبليغ عن عملية الابتزاز التي تعرض لها من طرف شباب، أكد تشيكيطو لـ »فبراير.كوم » أن الهدف لبس معاقبة الشابين، وانما اثارة الراي العام لظاهرة مجتمعية تتسع دائرتها، ويجب ان تنجز حولها دراسات.

وأضاف برلماني حزب الميزان، على أنه بمجرد ظهور الفيديو، انتقل في الثامنة والنصف صباحا إلى مكتب وكيل الملك بمحكمة تمارة، لوضع شكاية، مؤكدا أن ما يهمه ليس إثارة صورته وإنما أن « أثير الرأي العام المغربي لكل جرأة لهذه الظاهرة ».

وبدد تشيكيطو الأخبار التي تم تداولها على أنه حاول اغلاق الملف بمنحه 3000 درهم للمبتزين وبعدما فشل توجه للأمن، حيث أكد أن المبلغ الأولي تم تقديمه بتعليمات من النيابة العامة والضابطة القضائية، لتحديد مكان أصحاب الفيديو وهويتهم، غير أن هؤلاء طالبوه بمبلغ 3 ملايين سنتيم، وهو ما قام به دائما وبتعليمات من النيابة العامة، ليتم حينها معرفة مكانهم وبالتالي ايقافهم.

ولم يوجه برلماني حزب الاستقلال التهمة لأي جهة، ما عدا تأكيده على أن العصابة الحقيقية التي تقف وراء كل هذا هي تلك التي تعمل على تشويه صورة المواطنين وليس هؤلاء الشباب، داعيا الجميع إلى استحضار ما يخلفه نشر هذه الأخبار من أزمات داخل الأسر.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة