ويليام وكيت ميدلتون يستبدلان مقر إقامتهما حفاظاً على أمن طفلهما المنتظر

ويليام وكيت ميدلتون يستبدلان مقر إقامتهما حفاظاً على أمن طفلهما المنتظر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 05 ديسمبر 2012 م على الساعة 12:23

 بعد أن أمضى الثنائي الملكي، الأمير ويليام وزوجته الأميرة كيت ميدلتون، أول عام من زواجهما في منزل صغير بجزيرة «إنغليسي» ، قرر الثنائي الانتقال إلى إحدى الشقق الكبيرة في قصر «كينسنغتون» وذلك بدءاً من الصيف المقبل حرصاً على أمن طفلهما الأول المنتظر.   وقال مصدر لمجلة «US Weekly» إن الشقة التي ستنتقل إليها ميدلتون تتكون من 20 غرفة، وتكلف تجديدها مليون ونصف المليون دولار، وأضاف أن «كيت حريصة على وضع لمساتها على الشقة الجديدة، فهي سعيدة لأنها ستتمكن من وضع قطع وهدايا كانت قد اشترتها خلال أسفارها ولم تكن لديها المساحة الكافية لوضعها في شقتها القديمة».   وأوضح مصدر آخر للمجلة، أن السبب الرئيسي وراء انتقال ويليام وكيت إلى منزل أكبر يرجع إلى انتظارهما لطفلهما الأول، وقال»كيت وويليام يستعدان الآن كي يصبحا أبوين في العام 2013، فقد حان وقت الخطوة الثانية في حياتهما سوياً».   وفسر المصدر سبب انتقال الثنائي الملكي إلى قصر «كينسنغتون»، قائلاً «يريد ويليام وكيت توفير الحماية اللازمة لطفلهما المنتظر، لذا قررا الانتقال إلى القصر لأن المنزل الذي كانا يعيشان فيه في جزير «أنغليسي» ليس آمناً، علماً بأن الطفل المنتظر سواء كان ذكراً أو أنثى سيخلف والده الأمير ويليام على عرش بريطانيا، أي أنه سيسبق عمه الأمير هاري في ترتيب تولي العرش.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة