حكاية التوأم العاهرتين الأكثر شهرة في أمستردام عمرهما 70 سنة وقضيا أزيد من نصف قرن في عالم الدعارة

حكاية التوأم العاهرتين الأكثر شهرة في أمستردام عمرهما 70 سنة وقضيا أزيد من نصف قرن في عالم الدعارة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2012 م على الساعة 9:29

في زقاق ضيق في حي في أمستردام بهولندا، عشرات الأشخاص يهرولون على أمل أن يصافحوا « لويس » و »مارتان »، التوأم الأكثر شهرة بالمدينة، وهن اللواتي قضين خبرة طويلة في مجال الدعارة تجاوزت نصف قرن، وهن  أيضا الشقيقتين اللواتي تبلغان من العمر سبعين سنة، يستجين بمرح لطلبات المعجبين لأخذ تذكار عبارة عن توقيعات تبقى للذكرى، والبذلة الحمراء اللون تزينهن، كما هو الشأن بالنسبة للشال ذو ألوان العلم الأمريكي الذي لا يفارق أعناقهن، وهي المشاهد التي تثير غيرة باقي المومسات.    وليس هذا فقط، فحتى الشباب يرغبن في الحديث لـ »مارتن » و »لويز » ولو لفترة قصيرة، في نفس الوقت الذي يتزايد فيه عدد السياح في الحي ذاته، كما حدث للشاب الذي لم يتجاود عمره 19 سنة بعد: »انطروا، إنهن أكبر بائعات الهوى سنا في هولندا »، يقول وهو يقترب منهن أملا في الحصول على تذكار من « مارتن » و »لويس » اللواتي أجبنه: »لقد نمنا مع العديد من الرجال الذين لا يمكن تعدادهم »، قبل أن ينفجرا من الضحك.   التوأم أصبحا الأكثر شهرة في هولندا، خصوصا بعد الشريط الوثائقي الذي عرض في السنة الماضية في القاعات السينمائية   بأمستردام،  وأيضا بعد تحولت قصة حياتهما في كتابين ترجما إلى سبع لغات، وبيع منهما حوالي 70 ألف نسخة، بذلك أصبحا الأكثر الكتب مبيعا في كل هولندا.   وللإشارة فإن سوق الدعارة منتشرة بأمستردام منذ القرن الخامس عشر، حيث يعمل ما بين    5،000 و8،000 شخص يعملون في مجال الدعارة بأمستردام، حسب المتحدث باسم البلدية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة