كلينتون في فترة نقاهة بعد ارتجاج دماغي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

كلينتون في فترة نقاهة بعد ارتجاج دماغي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2012 م على الساعة 14:23

تعاني وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، (65 عاما) من ارتجاج دماغي بعدما أغمي عليها السبت في منزلها، كما أعلن أقرب مستشاريها، وذلك بعد أسبوع من اكتشاف أنها التقطت «فيروسا معويا». وكتب مستشارها والمتحدث باسمها، فيليب رينس، في بيان مقتضب، أن كلينتون وبسبب هذا «الفيروس المعوي» الذي يبعدها عن أي نشاط عام منذ السابع من دجنبر «أصيبت باجتفاف وأغمي عليها، فتعرضت لارتجاج دماغي». وأضاف رينس أن وزيرة الخارجية الأمريكية «تتعافى في منزلها وسيتابع أطباؤها وضعها بانتظام. وبناء على توصية الأطباء ستواصل العمل من منزلها الأسبوع المقبل، وتبقى على اتصال عادي مع وزارة الخارجية ومسؤولين آخرين». وأوضح المتحدث أنها «تأمل في العودة إلى العمل سريعا»، ولم يحدد مستشارها بشكل واضح ما إذا كان هناك فرصة لكي تشهد وزيرة الخارجية، كما هو متوقع في 20 دجنبر أمام الكونغرس، بشأن ما أطلق عليه اسم قضية بنغازي، أي الهجوم الذي استهدف القنصلية الأمريكية في بنغازي بليبيا في 11 شتنبر الماضي، والذي أثار عاصفة سياسية في الولايات المتحدة. وكان الجمهوريون في مجلس النواب يأملون في استجوابها بشأن الإجراءات التي اتخذتها وزارة الخارجية لحماية القنصلية قبل الهجوم المسلح الذي أودى بحياة السفير في ليبيا كريستوفر ستيفنز وثلاثة موظفين أمريكيين آخرين. وكانت كلينتون أكدت في منتصف أكتوبر أنها «تتحمل المسؤولية» عن عواقب الاعتداء. و«الفيروس المعوي» الذي تعانيه كلينتون منذ أكثر من أسبوع، أجبرها على إلغاء جولة إلى دول عربية، منها المغرب لحضور اجتماع في مراكش لمجموعة «أصدقاء الشعب السوري» في 12 دجنبر الجاري. وعلقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، فيكتوريا نولاند، قائلة إن «وزيرة الخارجية مريضة جدا فعلا. أود أن أقول إن هذا الفيروس المعوي قوي جدا».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة