238019_0

الانهيار الأرضي وسط جزيرة جاوة الإندونيسية يخلف 51 قتيلا

أعلنت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث بإندونيسيا، مساء اليوم الاثنين، أن حصيلة الوفيات جراء لانهيار الأرضي الذي وقع في الساعات الأولى من أول أمس السبت بقرية سامبانع بإقليم بانغارنيغار وسط جزيرة جاوة الإندونيسية ارتفعت إلى 51 شخصا،حسب ما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأوضح المتحدث باسم الوكالة سوتوبو بورو نوغروهو، في تصريح للصحافة، أن البحث ما زال جاريا للعثور على 57 شخصا اعتبروا في عداد المفقودين بعد مرور 3 أيام على الحادث، مؤكدا أن أكثر من 2000 شخص يشاركون في عمليات البحث عن المفقودين.

وقال إنه تم  » تحديد هوية 43 شخصا على الأقل من إجمالي 51 قتيلا عثر عليهم حتى الآن »، مشيرا إلى أن ثمانية أشخاص يتلقون العلاج في المستشفى جراء إصابتهم في الانهيار الأرضي الذي جاء في أعقاب 3 أيام من الأمطار الغزيرة وتسبب في طمر 8 هكتارات من الأراضي الزراعية وتشريد أكثر من ألفي شخص. وأشار المصدر ذاته إلى أن الانهيارات الأرضية تسببت في ما يقرب من ثلثي حالات الوفيات الناتجة عن الكوارث في إندونيسيا خلال السنة الجارية موضحا أن نحو 41 مليون إندونيسي يعيشون في مناطق معرضة لخطر الانهيارات الأرضية. وأبرزت وسائل الإعلام المحلية الصعوبات التي لاقتها فرق الإنقاذ بسبب الامطار الغزيرة التي أدت إلى انهيار معظم منازل القرية المتضررة.

وتتعرض مناطق عديدة من إندونيسيا، التي تتكون من 17 الألف جزيرة وتقع على خط الاستواء، لانهيارات أرضية وفيضانات مع حلول موسم الامطار.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.