بالفيديو.. الغضب الذي فجره حفيد العجوز التي انتشلت جثتها تحت أنقاض بيتها المنهار

شعر وكأن السقف الذي انهار على جدته، انهار تهدم فوق رأسه.

كان يتابع كيف تتم عملية انتشال الضحايا، وكان يشعر بالحرقة على جدته التي دفعت تكاليف الشقة وماتت وهي تنتظر الرحيل إلى بيت جديد.

ولأن حرقة المصير المجهول الذي كان ينتظر زوجته قد آلمه، فقد حاول الصعود إلى السطح للاحتجاج، وهو يطلب من أن ينقذوا بسرعة جدته، التي كانت تحت الأنقاض، لكن بعد ساعات ستنتشل جثتها.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.