«الما والسكر» لخديجة الرويسي في البرلمان

«الما والسكر» لخديجة الرويسي في البرلمان

أصيبت برلمانية الأصالة والمعاصرة، خديجة الرويسي، بنوبة عصبية حادة في البرلمان، حيث ظلت تصرخ بأعلى صوتها، وكاد يغمى عليها، مما اضطر الطاهر شاطر، خصمها السياسي في الحزب، إلى إخراجها، حيث طلب لها «الما والسكر» لتهدأ. الكثيرون أثارهم صراخ الرويسي، وحج صحافيون ورجال أمن وموظفون إلى مكان الصراخ، ظنا من الجميع أن الأمر يتعلق باعتداء ما.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.