index

بن فليس يرفض الاتهامات الموجهة للمعارضة بتسهيل التدخل الأجنبي للجزائر

عبر الوزير الأول الجزائري الأسبق علي بن فليس عن رفضه للاتهامات التي يوجهها النظام للمعارضة بكونها « تسهل التدخل الأجنبي » في الشؤون الداخلية للجزائر، حسب ما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء.

وقال بن فليس الذي حل ثانيا في رئاسيات 17 أبريل الماضي ، في بيان « إن النظام السياسي القائم في بلادنا يعيش حالة اضطراب وارتباك أكيدة، تقوده إلى التمادي في تنكر الواقع وفي الهروب إلى الأمام.، (…) وأصبحت المعارضة متهمة بكل الويلات التي ابتلي بها البلد، إما بتوجيه البلاد نحو المغامرة، أو تهديد الاستقرار، أو بتسهيل التدخل الأجنبي في شأننا الوطني ».

وجاء في البيان الذي يعد موقعه أحد أبرز وجوه المعارضة في البلاد حاليا، « إننا ننبذ بكل قوة كل هذه الاتهامات اللاغية والباطلة والتي لا طائل فيها، فهي محاولات من ابتكار وصنع نظام سياسي قد بلغ مداه وأدت به هشاشة وضعه الراهن إلى الاعتقاد بأن خلاصه وديمومته يكمنان في تحميل الآخرين مسؤولية فشله واخفاقاته ». وكان وفد سياسي عن الاتحاد الأوربي قد زار ، مؤخرا ، الجزائر والتقى بعدد من التشكيلات الحزبية والفاعلين السياسيين. إلا أن هذه الزيارة فتحت النار على المعارضة من طرف أحزاب الموالاة التي اتهمتها ب »الاستنجاد بالخارج » في مسعى يهدد استقرار وأمن البلاد.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.