مثير:القذافي كان يعيش شذوذا جنسيا رهيبا وكان له غلمان | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

مثير:القذافي كان يعيش شذوذا جنسيا رهيبا وكان له غلمان

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 01 يناير 2013 م على الساعة 13:03

  كان القذافي شاذا جنسيا، والكلام هنا لنوري المسماري، وهو أمين جهاز المراسم العامة للعقيد القذافي لسنوات، وهو نفسه الذي سيكشف في كتاب صدر مؤخرا ببيروت لصاحبه الصحافي والكاتب غسان شربل، كما ورد في  أسبوعية « الأيام » التي صدرت في شكل مجلة في عدد نهاية السنة، أن القذافي كان له غلمان، وأنه كان يعاني شذوذا جنسيا رهيبا.   أما نوري المسماري، فهو أحد رفاق القذافي الخمسة الذين أجرى معهم الكاتب والصحافي غسان شربل حوارات حول ما كانوا يعرفونه عن حياة القذافي السياسية والشخصية وصدرت أخيرا ببروت في كتاب تحت عنوان « في خيمة القذافي … رفاق العقيد يكشفون خبايا عهده »، لكن نوري المسماري كان يعرف الكثير من الأسرار عن الحياة الخاصة والصاخبة والمثيرة للعقيد الراحل، وهو الذي قال إن القذافي كان يجب النساء والرجال، وإنه تحرش بشقيقة الرئيس الفرنسي « نيكولا ساركوزي » ..   وليس المسماري وحده الذي تحدث إليه غسان شربل. إنهم خمسة، وبعد المسماري، هناك عبد السلام جلود الذي ظل يوصف بالرجل الثاني في نظام العقيد، ثم عبد الرحمام شلقم وهو آخر مندوب لليبيا في عهد العقيد، وهو الذي أكد أن القذافي في موضوع الجنس كان سالبا وموجبا، ثم هناك الرائد عبد المنعم الهوني الذي كان إلى جانب العقيد في ثورة الفاتح من شتنبر 1969، وأخيرا عبد السلام التريكي الذي شغل منصب وزير الخارجية، لكن يبدو أن المسماري عرف تفاصيل مثيرة في عهد القذافي لمدة ثلاثين سنة، ولذلك يقول عنه الكاتب بناء على ما ورد في نفس الأسبوعية: »إنه كان حاضرا في الخيمة وعلى بابها وفي ثكنة باب العزيزية وفي الطائرة وفي الأسفار، وكان شاهدا على ارتباكات هذا الرجل المريض الذي يهوى إذلال القادة والرؤساء وإحراجهم، وكان أيضا شاهدا على اغتصاب القائد لزائرات، جهاز كامل كان يسهر على متعة القائد تديره سيدة تستقدم الجميلات من داخل البلاد وخارجها، تحرشه بالنساء آثار الكثير من أزمة مع دولة أو جهة، من عرفوه عن قرب يؤكدون أنه كان شاذا أيضا ».   ويروي المسماري كما جاء في نفس المجلة كيف اغتصب القذافي زوجة سويسري في الطائرة، وكيف كان يتخاصم كثيرا مع زوجته صفية فيختلي في طابق تحت أرضي بباب العزيزية به الغلمان والوساخة، وكيف كان يحقن وجهه لمحاربة التجاعيد ويأخد حبوبا لرفع المعنويات ويتنفس بصعوبة … قبل أن يضيف عبد الرحمان شلقم حكاية مثيرة ومضحكة، كيف عين القذافي نفسه ملك ملوك إفريقيا: »لقد قال معمر، أنا رجل غير مسبوق في التاريخ، ولم ينصفني أحد، وأن الأفارقة قرروا أن ينصبوني ملكهم، وسألبس التاج والأساور وسأري العالم أنني أنا ملك الملوك ».   الكثير من المعطيات المثيرة تجدونها في مجلة « الأيام ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة