الجامعة العربية:يجب تعزيز الشراكة بين الجامعات ومؤسسات البحث العلمي

الجامعة العربية:يجب تعزيز الشراكة بين الجامعات ومؤسسات البحث العلمي

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الثلاثاء 16 ديسمبر 2014 م على الساعة 13:39

أكدت جامعة الدول العربية، اليوم الثلاثاء، أن الشراكة بين الجامعات ومؤسسات البحث والتطوير والمؤسسات الصناعية خطوة أساسية لتحسين الأوضاع الاقتصادية في المنطقة العربية، موضحة أن الابتكار والاختراع في العالم العربي، يقودهما البحث والتطوير، حسب ما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء.

وقالت مدير إدارة الملكية الفكرية والتنافسية بالجامعة العربية، مها بخيت، في كلمة للأمانة العامة للجامعة خلال ورشة العمل الخامسة حول إدارة الابتكار ودعم النشاط الابداعي والاختراعات التي انطلقت أشغالها اليوم بالقاهرة، تحت شعار « النهوض بالمخترع العربي »، إن هذه الورشة تأتي لمواصلة الجهود في بناء شراكات فاعلة بين قطاعات التعليم والبحث العلمي والقطاعات الاقتصادية والمستثمرين، ولتعزيز مساهمة الجامعة ومراكز البحث العلمي والباحثين والمبتكرين في القضايا التنموية العربية.

وأشارت بخيت إلى أن المشاركين سيقومون، على مدى يومين، بالإجابة على عدة استفسارات تتعلق بكيفية إدارة أصول الملكية الفكرية التي تمتلكها المؤسسات الجامعية ومراكز البحوث وكيفية تسويق نتائج البحوث العلمية في هذه المؤسسات وتقديمها للمؤسسات التمويلية الباحثة عن فرص استثمار جديدة، كما تستمع لقصص نجاح وتجارب وممارسات ناجحة لمخترعين ومخترعات من الوطن العربي كونها نماذج مشرفة للوطن العربي.

وأعربت عن اعتزازها بالشراكة التي تجمع الجامعة العربية والنادي العلمي العربي، معربة عن أملها في أن تكون شراكة مثمرة لتعزيز مفهوم حماية حقوق الملكية الفكرية ودعم الابتكار والاختراع لبناء قدرات الأطر من الباحثين والمبتكرين العرب وأن تستمر هذه الشراكة لخدمة المنطقة العربية.

من جانبه، أكد الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بالجامعة العربية، محمد التويجري، أهمية أشغال الورشة كونها تناقش في جلساتها العديد من الأفكار الهامة لدعم المخترع العربي والنهوض به، داعيا إلى العمل من أجل دعم المخترع العربي والعقل العربي لتعزيز تقدم الأمة العربية، خاصة وأن العالم العربي يزخر بالعقول المتميزة والجيدة.

وشدد، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية، على أن الأمة التي تعتمد على الاستيراد من الدول الأخرى أو على عقول أخرى لن تقوم لها قائمة ولن تستقل بقرارها.

وطالب بتوفير البيئة الصالحة للمخترع العربي حتى يتمكن من ابتكار أفكار تفيد الأمة العربية وتساهم في توفير الدعم المعنوي له خاصة مع توجيهات القادة العرب للارتقاء بمستوى البحث العلمي، مؤكدا أهمية دعم القطاع الخاص للمخترعين العرب، مشيرا إلى أن هناك دولا يقوم 90 بالمائة من اقتصادها على الصناعات الصغيرة والمتوسطة التي تعتمد على البحث العلمي.

loading...
loading...

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة