أغرب الدروس الدينية:"السليطين تحت الكويطن" وفيتامينات الصحابة ومرتكبي المعاصي في القصور!

أغرب الدروس الدينية: »السليطين تحت الكويطن » وفيتامينات الصحابة ومرتكبي المعاصي في القصور!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 06 يناير 2013 م على الساعة 10:19

[youtube_old_embed]Hx4IZTPXaqs[/youtube_old_embed]

سبحان من خلق « الدنجالة سودا ودبلانة » وباسم الله والله اكبر، ولا يقول لا فيتامين سي ولا بي ولا مي وانصار الشخير يقول بي مي مي خي… ويصبح من الحامضين الشاخرين وقال ان السر الذي جعل الصحابة صحاح انهم كانوا يستيقضون مبكرا والاشعة التي كانت تنزل من السماء كانت « كتضربهم وكيبقاو صحاح » وأضاف للبرهنة على ما يقول أن جاره « السيونتفيك » أي الذي لديه تكوين علمي، أخبره أن أشعة تنزل من السماء وقت الصبح. وأضاف أن هذا ما كان يجعل الصحابة « بلا فيتامينات » دائما في صحة جيدة! وقال أن ثمة سرا آخر وراء قيمة الصبح والسكينة التي فيه لأن العصاة يكونون قد ناموا ولازالوا يغطون في نومهم، وكذلك السكارى والمدخين ومرتكبي المعاصي من أصحاب الفيلات والقصور.. يبدو أنه قد بات للنهاري وللكثير من الفقهاء منافس جديد يجمع بين البادنجان والفيتامينات وسر الأشعة التي جعلت الصحابة أقوياء في درس ليس موضوعه إلا وعض الناس على أداء الصلاة في وقتها.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة