صرخة طفل.. ماكانعسش من الخلعة !

صرخة طفل.. ماكانعسش من الخلعة !

  • عبد الواحد بنديبة
  • كتب يوم الثلاثاء 16 ديسمبر 2014 م على الساعة 14:19

كبر بسرعة أو بالأحرى المحنة جعلته يتحدث كرجل!

الغبار التي تنفض رعبها يوميا عليه وتذكره أنه ينام وهو يتدثر ببناية أشبه بقنيبلة موقوتة، جعالت نومه مستحيل!!

إنه طفل يعيش واحدا من كوابيس المدينة القديمة في الدار البيضاء، العاصمة الإقتصادية..

كان يعلم ما سيقوله وكاميرا « فبراير.كوم » تتابع الألم في عينيه، وقبل أن نتوقف عن التسجيل، طلب منا كأي شخص كبير: » سمحوا ليا نسيت شيحاجة مهمة.. » ولم يكن هذا الأهم، إلا نداؤه إلى أعلى سلطة في البلاد: » إلا بغا الملك يتعاون معانا نتحولوا من هاذ الدار »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة